strong>محمد عبد الرحمن


على رغم أن ميريام فارس تؤجّل تنفيذ مشروعها السينمائي الأول في القاهرة، لم يمنع ذلك راوية بياض، رئيسة قطاع الإنتاج في التلفزيون المصري من ترشيح المغنية اللبنانية، لبطولة فوازير «عشاق الليل». وتدور الفوازير حول ملك شاب يعيش في مملكة خيالية، وتروي له الأميرة حكايات، سيشارك الجمهور في حلّ ألغازها. وتشير بياض إلى أنها عرضت المشروع على ميريام خلال زيارتها الأخيرة إلى القاهرة، وأن فارس وافقت مبدئياً، مشترطة توافر الإمكانات المادية التي تسمح للمشروع بالخروج بمستوى لائق. وكان الفشل قد لاحق الفوازير المصرية بعد امتناع شيريهان عن الاستمرار. ثم استعان التلفزيون بعدد من الفنانين لكنهم فشلوا جميعاً في تكرار نجاح نيللي وشيريهان ثم سمير غانم. بعدها، قرر التلفزيون المصري وقف عرض الفوازير، تفادياً لهجوم شديد من البرلمان المصري، بتهمة هدر الأموال على أعمال لا معنى لها.
وتؤكد راوية بياض على حماسة جهات إنتاجية حكومية لإحياء الفوازير، مشيرةً إلى تكليف المخرج عادل مكين المهمة لكونه متخصصاً في تقنيات الغرافيك. كما رُشّح محمد حماقي للوقوف أمام ميريام، إذا سارت الأمور كما تتمنّاها بياض.
اللافت أن كل المشروعات التي هدفت إلى إحياء الفوازير لجأت إلى فنانات نجحن في تقديم الاستعراض من خلال الكليبات. وقبل ميريام فارس رُشحت العام الماضي رزان مغربي، ثم ألغي المشروع. كما أن الراقصة دينا كررت التجربة مراراً، ولم تحقّق أي نجاح.