strong> جورج موسى


أثناء حديث مطوّل أجراه بعض الصحافيين مع منتج تلفزيوني مخضرم، أكد هذا الأخير أن أفضل وسيلة لجذب المشاهدين إلى أي برنامج، تتلخص في كلمة واحدة: الجنس! لكن مايدة أبو جودة، معدّة ومقدمة برنامج «ملح وبهار» الذي يبدأ عرضه مساء الثلاثاء المقبل على شاشة «الجديد»، تؤكد أن برنامجها لن يتطرّق إلى المسائل الجنسية وسيلةً لـ«إغواء» الجمهور. وهي تشير إلى أن الموضوع المطروح في الاستديو، سيرتكز على قصة حقيقية، تتناول جوانب معينة من العلاقة التي تجمع الرجل بالمرأة، على أن تُعالج هذه القصة من الناحيتين الاجتماعية والنفسية. كذلك سيسلّط الضوء على المسألة الجنسية، على أنها عنصر أساسي لتحسين هذه العلاقة أو عرقلة تطوّرها.
ماذا إذاً عن «ملح وبهار»، وأي جديد قد يضيفه إلى المشهد التلفزيوني الذي يعجّ بعشرات البرامج الحوارية؟ في البداية، تؤكد أبو جودة أن فكرة البرنامج تبلورت مع الوقت، وأنها مع إدارة تلفزيون «الجديد» ومديره العام ديمتري خضر، كانوا يبحثون عن حاجات المشاهد العربي اليوم، فاكتشفوا أن العلاقة التي تجمع المرأة بالرجل، هي من القضايا الشائكة التي تعيشها مجتمعاتنا. من هنا، جاء اسم البرنامج، و«مثلما الملح والبهار يجتمعان معاً على المائدة، كذلك لا ينمو المجتمع من دون العلاقة التي تربط المرأة بالرجل. أضف إلى ذلك أن الملح يطعّم الأكل، فيما البهار يمدّه بالنكهة. وكلّ علاقة في النهاية، تحتاج إلى الطعمة والنكهة». تتركز فكرة البرنامج حول شخص غير مكشوف الهوية (رجل أو امرأة/ أعزب، أو متزوّج أو مطلق...) يسرد قصته عن علاقاته العاطفية، ونظرته إلى الشخص الآخر والحب والجنس والزواج (خيانة الرجل الأعزب، امرأة متزوجة لكنها عذراء...).
وهنا، تؤكد أبو جودة أنها أرادت عدم الكشف عن هوية بطل القصة، هرباً من شخصنة القضية، «وحتى يشعر كلّ مشاهد يمرّ بالظروف نفسها، أنه هو من ينقل همومه إلى الشاشة». وتشدد على أن البرنامج سيظهر إلى العلن تلك الأحاديث التي تجري بين الحبيبين أو الصديقين أو الخطيبين، وراء الأبواب المغلقة، ويبحث في تأثير المشاكل الجنسية عليهما، إنما بعيداً عن الأسلوب الفضائحي. وفي الاستديو أيضاً، يتبادل 4 ضيوف: اختصاصيّان (رجال قانون وعلماء اجتماع ونفس ودين...)، ووجهان معروفان (كتّاب، إعلاميون، فنانون أو ممثلون...)، الآراء حول القصة المطروحة. كذلك سيستند الحوار إلى إحصائيات تتعلق بالموضوع، تقوم بها شركة خاصة. وبما أن «الملح والبهار» مباشر على الهواء، سيستفيد البرنامج من نِعم الـ SMS، ويطرح أسئلة محدّدة على
المشاهدين.
مايدة أبو جودة التي تراهن على سرعة إيقاع برنامجها، وهامش الحرّية الذي منحه لها تلفزيون «الجديد»، قدمت برامج في إذاعات محلية، وأشرفت على مراكز صحافية لبعض البطولات الرياضية. وعملت لخمس سنوات في مكتب شبكة «أوربت» في روما، وفي التلفزيون الإيطالي. وهي متخصصة في علم الاجتماع والإعلام.
الحلقة الأولى التي تعرض في الخامس من شباط (فبراير) المقبل، ستستضيف كلاًّ من الفنانين كارول صقر وجورج خباز، والمعالجين النفسيين سامي وماري خوري. أما موضوع الحلقة، فتتركه أبو جودة مفاجأة، لا تريد حرقها من اليوم.
«ملح وبهار» (مدته 90 دقيقة)، تعدّه مايدة أبو جودة بالاشتراك مع تانيا الباشا، فيما الإخراج لإيلي غريب، والإنتاج لقناة «الجديد».

كل ثلاثاء 21:30 على «الجديد»