بدأ موسم تلقي الطلبات والرسائل من قبل منتظري «بابا نويل» الكثر في العالم. ولروسيا «بابا نويل» سلوفاكي خاص بها يدعى «ديد موروز»، وهو «يتقمّص» الشخصية المعروفة لـ«بابا نويل» ويقوم بتسليم الهدايا بنفسه. ومن بين الرسائل التي تلقّاها «ديد موروز» هذه السنة، طلب «غريب» من أحد الطلاب في جامعة روسيا يسأله فيها «تجميد أساتذته الجامعيين خلال فترة امتحانات منتصف السنة الدراسية».

وذكرت وكالة «نوفوستي» أن ديد موروز، الذي يقيم بشكل مؤقت في حديقة كوزمينسكي في تشرين الثاني، تلقى حتى الآن، حوالى 1500 رسالة، و4500 رسالة الكترونية.
وظهر ديد موروز في روسيا للمرة الأولى خلال القرن الـ19، وهو شخص طويل بلحية طويلة بيضاء، يرتدي ثوباً واسعاً باللونين الأبيض والأزرق، ويقود عربة تجرها الخيول، وترافقه حفيدته سنيغوروشكا، «عذراء الثلج».
وكانت الثورة البلشفية قد حظرت عام 1917 الاحتفال بـ«ديد موروز» «لأنه حليف للكهنة والغولاك»، إلا أن ستالين عاد وسمح به عام 1948، وهو منذ ذلك الحين جالب الهدايا التقليدي في احتفال عيدي الميلاد ورأس السنة.