القاهرة ـ محمد محمود


بعد عامين من البطولات المشتركة على الشاشة الصغيرة في “ريا وسكينة” ثم “العندليب”، بدأت عبلة كامل تصوير أول بطولة مطلقة لها مع المؤلف مصطفى إبراهيم والمخرج مدحت السباعي.
المسلسل الذي يحمل عنوان “قضية نسب”، يعيد الممثلة إلى الأدوار الاجتماعية المعاصرة، بعدما أثبتت تفوقها في عباءة ريا، وفساتين علية شبانة. لكن وصول كامل إلى البطولة المطلقة لم يأت من دون ضجيج. إذ رفضت هي والجهة المنتجة للعمل شروط هشام سليم ليشاركها البطولة، بعدما طالب بمساحة دور توازي دور كامل، واشترط الحصول على 800 ألف جنيه أجراً عن المسلسل (نحو 140 الف دولار)، وهو ما جعل الجهة المنتجة تنحاز إلى كامل التي طلبت أن تتصدر تيتر المسلسل، وتكون بطلته الأولى نصاً ومكانة. وهكذا وقع الاختيار على عزت أبو عوف الذي شاركها بطولة آخر أفلامها “عودة الندلة”. لكن الضجيج لم يتوقف عند هذا الحدّ، إذ تردد أن العمل سيلتقي في خطوطه الدرامية مع القضية الشهيرة لأحمد الفيشاوي وهند الحناوي. وفيما كان عنوان المسلسل كفيلاً بانتشار الشائعة، أكد مؤلفه أن العمل سيتناول قضية النسب بطريقة مختلفة، وإن تتطابقت الوقائع في الشقين الطبي والقانوني. يحكي “قضية نسب” عن مدرّسة تاريخ، مات زوجها وترك لها ثلاثة أبناء. تلتقي الأرملة صدفة بحبيبها السابق الذي يعيش مع أولاده الأربعة بعد وفاة زوجته أيضاً. وبعد أن يقرر الاثنان الارتباط، ويعيشا مع الأولاد في منزل واحد، يظهر فجأة شاب يدّعي أنه ابن عبلة كامل من رجل آخر!
رصد للعمل ميزانية تقدّر بـ 10 ملايين جنيه (نحو 2 مليون دولار). وهو يعيد إلى الشاشة ايمان العاصي (بطلة مسلسل “حضرة المتهم أبي”) بعدما نزعت الحجاب، إضافة إلى الشباب: ياسر فرج وإنجي شرف وإيمي وأحمد السعدني وياسمين جيلاني وأميرة هاني وماهر عصام.