كارولين صباح


استمع الجنوبيون إلى الموسيقى الشعبية الروسية في حفل موسيقي فولكلوري نظمه «البيت الثقافي الروسي» في النبطية، على مسرح «مجمع نبيه بري الثقافي» في المصيلح.
عزف أربعة شبان مقطوعات من أغانٍ شعبية روسية وأخرى لموسيقيين عالميين مثل فيفالدي وموزار على أوتار «البلالايكا»، الآلة الموسيقية ذات الهيكل الخشبي المثلث الشكل التي تتكون من أوتار ثلاثة واليوم هي أحد المكونات الأساسية للأوركسترا الشعبية الروسية.
ويشير الباحث في تاريخ الآلات الموسيقية الروسية غوتري مايلي إلى أنه في عام 591 ألقى اليونانيون القبض على بعض السلافيين الشماليين، وكان كل منهم يحمل آلة موسيقية تتصف بالبساطة والفظاظة، كما وصفها اليونانيون، هي إحدى سلالات البلالايكا، ومع الزمن جذبت البلالايكا الموسيقيين وبدأت تستخدم لعزف الألحان الشعبية والكنسية.
قدم العازفون الأربعة القادمون من جمهورية “كومي” في روسيا، وهم: فلاديمير شيفشينكم ومكسيم فيزوم وفلاديمير بوليتوف وإيغور موروكوف؛ طوال ساعة وربع الساعة، على أربع آلات بأحجام مختلف، أربع عشرة مقطوعة موسيقية مختلفة، من معزوفة “الشتاء” لفيفالدي، و“روندو” لموزار، و“كالينكا”، إحدى الأغنيات الشعبية الروسية ومعزوفة “شارداش” لمونتي.
وقد أقيم الحفل برعاية بنك “بيبلوس” وتحدث فيه الزميل علي دياب وأسعد ضيا رئيس اتحاد رجال الأعمال الروسي ــــــ اللبناني.