ثلاث ندوات في بيروت، خلال أسبوع واحد، تتناول الإعلام والميديا والثقافة من زوايا مختلفة. هل الأمر مجرّد مصادفة؟ بعد مؤتمر «الأخبار» الاثنين والثلاثاء الماضيين، مع «إنفورماسيون» و«لو موند ديبلوماتيك» حول الإعلام و«الموضوعيّة» (في زمن النزاعات والحروب)، افتتح مساء أمس «بيروت ميديا فوروم 2007» الذي يتشارك في تنظيمه «المعهد الفرنسي للشرق الأدنى» و«المعهد الألماني للأبحاث الشرقيّة» و«مؤسسة فريديش إبرت»، ويدور حول «النزاعات في الشرق الأوسط في مرآة الإعلام ـــــ الرقابة وأشكال العرض». تقام جلسات العمل اليوم وغداً في «المدرسة العليا للأعمال» (كليمنصو)، وتعالج محاور عدّة انطلاقاً من «المهمات الجديدة للصحافي العربي»، ومن دور الصحافي بصفته عنصر تغيير في مواجهة القمع الرسمي والبنى الإقطاعيّة... أما ورشات العمل فيشارك فيها إعلاميّون وأكاديميّون ومبدعون وناشطون ثقافيون في مجال الإدارة والتنظيم، من ألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة، ومصر ولبنان والجزائر وفلسطين. بينهم كريستين طعمة، غسان سلهب، رانيا اسطفان، زينة معاصري، والزميل نقولا ناصيف الذي يمثّل «الأخبار» في ندوة عن «الأزمة اللبنانية في الإعلام المحلي والعالمي»، إلى جانب غسان بن جدّو (الجزيرة)، محمد أبي سمرا (النهار)، جورج صليبي (الجديد)...

وما أن يسدل الستار على هذا الفوروم حتّى تنطلق في «معهد غوته»، ندوة أخرى تنظمها المؤسسة الثقافية الالمانيّة المذكورة، بالاشتراك مع «جمعيّة أمم»، بعنوان: «الفن في ميزان الحريّة»، وتمتد يومي الأحد والاثنين. تعالج الندوة محاور عدّة أبرزها: «التشريعات وحريّة التعبير»، «حدود التسامح: المحظورات في مجتمعات الشرق الأوسط»، «نماذج حديثة العهد من الرقابة على الثقافة والإبداع»، «العلاقات بين الرقابة الرسميّة والرقابة الدينيّة»، «كيف يمكن توسيع حدود الحريّة؟»، «الفضائيات والإنترنت: فضاء للتعبير الثقافي الحرّ؟». ويشارك في الندوة إعلاميون وباحثون ومبدعون وناشطون ثقافيون من آفاق ودول مختلفة، بينهم بسمة الحسيني، سيد محمود، إيف غونزاليس كيخانو، نضال الأحمديّة، سامية محرز، روجيه عسّاف، جواد الأسدي، الأب يوسف مونّس، الشيخ محمد النقري، لقمان سليم، جهاد سعد، لينا خوري، والزميلان مازن كرباج وبيار أبي صعب من «الأخبار».

الجمعة والسبت: «بيروت ميديا فوروم 2007» ــــ «المدرسة العليا للأعمال»، كليمنصو، بيروت: 359424/01
الأحد والاثنين: «الفن في ميزان الحريّة» ــــ «معهد غوته»، بيروت: 740524/01