strong> محمد عبد الرحمن


يبدو أنّ الغموض الذي يكتنف مصرع المطربة السورية أسمهان حتى اليوم، امتدّ إلى مسلسلها الذي تتناثر أخباره هنا وهناك، من دون أن يكون لصنّاعه مشروع متكامل يُخرج العمل إلى النور قريباً.
وبعد سنوات من تولّي المخرج نبيل المالح مسؤولية المسلسل، ها هو باسل الخطيب يُعلن أن القدر ساق سيرة أسمهان إليه. وقد أسند البطولة إلى سلاف فواخرجي التي جاءها الدور بعد سلسلة من الترشيحات، من نانسي عجرم إلى كارول سماحة وجومانة مراد وليليا الأطرش. علماً أن المسلسل الذي كتبه ممدوح الأطرش وقمر الدين علوش،سيتوقف عند أبرز المحطات الفنية لسيرة صاحبة «غرام وانتقام» التي هربت من جبل الدروز مع شقيقها فريد إلى مصر، ومثّلت ظاهرة فنية لم يمهلها القدر طويلاً، حتى وافتها المنية في حادث سير عام 1944. وفيما لم يعرف سبب الوفاة بعد، سيترك المسلسل النهاية مفتوحةً كما هي في الواقع، وسيتجاوز سيرتها السياسية وما تردد عن علاقاتها بالاستخبارات البريطانية والألمانية، خلال الحرب العالمية الثانية.
إلّا أن اعتذار المالح عن الإخراج، وحلول الخطيب مكانه، لا يعني أن المسلسل أُدرج في خريطة رمضان المقبل. فالغموض ما زال محيطاً بشركاء الإنتاج. وفيما أعلن المنتج فراس إبراهيم أن mbc ستشارك مدينة الإنتاج الإعلامي في القاهرة المهمة، أكد يوسف عثمان، مدير الإنتاج في المدينة، عدم اطّلاعه على أي تطورات تخصّ المشروع منذ أشهر. كما أشار في اتصال مع «الأخبار» إلى أن إبراهيم هاتفه قبل أسبوعين، مؤكداً أن شركة مصرية جديدة ستدخل على الخط، من دون الحديث عن «أم بي سي». لذا، رأى عثمان أن المشهد لم يتّضح بعد في ما يخصّ مشاركة المدينة في العمل. وأوضح: «لو كانت المحطة السعودية قد وافقت على التمويل، فيُفترض أن يتم إبلاغ مسؤولي المدينة التي تتمسك بالمشاركة في إنتاج المسلسل... علماً أن الجهات المنتجة، سواء كانت سورية أو سعودية، ستحتاج إلى شريك مصري قوي، لأن 70 في المئة من الأحداث ستدور في مصر». ونفى عثمان علمه بتولّي باسل الخطيب الإخراج، لكنه أكد أن فواخرجي هي المرشحة الأولى والأخيرة حتى اليوم، وخصوصاً أن الاتفاق ينص على قيام ممثلة سورية بدور الأميرة الراحلة، على أن يؤدي شاب مصري شخصية فريد الأطرش.
وقال عثمان إن الميزانية المقترحة للمسلسل ستتعدّى مليوني دولار، نظراً إلى كلفة التصوير والملابس والتنقّل بين مصر وسوريا.
يُذكر أن عائلة الأطرش ما زالت منقسمة حول الموضوع: فمسلسل فواخرجي كُتب تحت رعاية ممدوح الأطرش. وفيصل الأطرش، ابن شقيق أسمهان، أعلن ترحيبه بأي عمل لا يسيء إلى صورة عمته. كما بارك أخيراً المسلسل الإذاعي المصري «أميرة الحب والحرب» الذي قدّم سيرة أسمهان في رمضان، وشارك في بطولته رغدة ومجد القاسم وأركان فؤاد ونبيل الحلفاوي. أمّا عماد منير الأطرش، ابن شقيق أسمهان أيضاً، فقد أكد مراراً، «بصفته ممثلاً عن الورثة، بموجب حصر إرث»، رفض العائلة إنتاج أي فيلم أو مسلسل يتناول حياة أسمهان وفريد، «وذلك نزولاً عند وصية الموسيقار الراحل، ولإبعادهما عن أي استغلال مادي وتجاري».