أكد خبراء ومشاركون في معرض «آراب باريس ـــــ أبوظبي» حيث تعرض للبيع أعمال بعشرات ملايين الدولارات لبيكاسو وماتيس وشاغال ودالي، «أن الخليجيين بدأوا يتجهون للاستثمار في القطع الفنية». والمعرض الذي يستمر حتى مساء اليوم، تشارك فيه 43 صالة من باريس وفيينا وزيوريخ وبيروت، ويشمل حوالى ثلاثة آلاف قطعة من الفن الحديث والمعاصر.

ويقول برتران كوشتون من غاليري لوران ستروك الباريسية «يبدي الزوار الذين بينهم نسبة عالية من المواطنين الإماراتيين والخليجيين، انفتاحاً مفاجئاً على الفنون الحديثة والمعاصرة». ويشار إلى أنّ لوحة الأميركي اندي وارهول الشهيرة «الدولار»، المعروضة للبيع بـ370 ألف دولار، هي الأكثر إقبالاً في المعرض. ويبحث الخليجيون الذين يواصلون جمع الثروات من عائدات النفط، عن قطع فنية يقتنونها ويخطون عبرها خطوة إضافية في عالم ثقافة الثراء. والمنطقة على موعد مع تظاهرة أخرى قد تفوق هذا المعرض حجماً، وهي معرض «آرت دبي» في شباط المقبل.
(أ ف ب)