ليال حداد


41,707 مقالات هذا هو إجمالي المقالات الموجودة في القسم العربي من موسوعة ويكيبيديا الإلكترونية. الرقم ضئيل جداً والموسوعة فقيرة بالمقالات العربية، إذ إن القسم الإنجليزي يحتوي على أكثر من مليوني موضوع، والقسم الفرنسي يحتوي على أكثر من نصف مليون موضوع. انطلاقاً من هذا الواقع قرر «منتدى صوتك» إطلاق حملة لتحسين وإغناء الموسوعة بالمقالات والمواضيع المكتوبة باللغة العربية.
وبدأ العمل على الموضوع الأسبوع الماضي. وقد يأخذ وقتاً طويلاً نظراً إلى عدد المتطوعين القليل. يتحدث حسن خيته أحد المشرفين في الموقع والمسؤول عن الحملة، عن أبرز النشاطات المزمع البدء بها للانتهاء من المشروع بأكبر كمية ممكنة من المعلومات: «يجب أن نزيد على القسم العربي على الأقل خمسين ألف مقالاً كمرحلة أولى، أما المرحلة الثانية فخطوتها ليست واضحة حتى الآن، ولكن نطمح أن يصبح الويكيبيديا العربي مشابهاً بأقل تعديل للقسم الفرنسي».
أما عن هدف هذه الحملة ولماذا تم إطلاقها في هذا الوقت فيجيب خيته بأن الهدف هو أولاً الاستفادة من المعلومات الغنية الموجودة في «منتدى صوتك» وهي معلومات كثيرة «ونادرة جداً»، إضافة إلى أن المنتدى يسعى فعلاً لتأمين قاعدة معلومات للعالم العربي، «العرب شاطرين بالنّق، نحن قررنا نفعل».
يبدو واضحاً أن فريق العمل يتكل على الحماسة التي ستثيــــــــرها الحملة: «نحن واثقون بأننا سنتلقى مساعدة من عدد كبير من الأشخاص، وبمساعدة ليست مادية إنما عملية فعليـــــة أي أن يكبر عدد العاملين في الفريق، مع العلم بأن العمل «تطوعي، ولا مردود مادياً من ورائه».
يبدو واضحاً أن فريق العمل يدرك مدى صعوبة ما يقوم به، ولكن لا مشكلة لديه فهو يعلم أنه يقوم بأمر لم تقدم عليه أي جهة عربية حتى الآن، إذ إن كل المعلومات الموجودة في القسم العربي أضيفت من قبل أشخاص، وبطريقة عمل غير منظمة.
ولكن كيف قرر المنتدى إطلاق هذه الحملة؟ يأتي الجواب صادماً للوهلة الأولى: «تقريباً كل المعلومات المتعلقة بالعرب وبتاريخهم موجودة في الموسوعة، لكن بلغات أجنبية. أما في اللغة العربية، فالمعلومات قليلة جداً، وحتى تلك الموجودة غير وافية ومنها ما هو غير صحيح».
يصر خيته على أن مهمة فريقه ستنجح، ستأخذ وقتاً طويلاً ولكنها ستـــــــأتي بنتائج إيجابية ومفيدة جداً. أما أنواع المقالات التي ستضاف إلى الموسوعة فتقسم إلى أكثر من مجموعة وذلك حسب التقسيم الموجود في الموسوعة أي ثمانية أقسام: «سنوثق المعلومات وننقّحها ونترك منها المفيد ونضيفها إلى الموسوعة مع ذكر مصدرها، مع العلم بأن كل مقالة نكتبها ستكون خلاصة تلخيص وتجميع لمعلومات من اكثر من مصدر».
وينهي خيته حديثــــه بنداء لتغييــــر المناهج المدرسية المتبعة في الدول العربية لأنّ ذلك يساهم في حلّ مشكلـــــــة الثقافة العربيـــــــة، إذ من أسباب ضعــــــف التواجد العربـــي في الموسوعة، هو أن المناهج العلمية تدرّس باللغات الأجنبيــــــة في الوطــــــــــن العربي. وهذا مـــــا يؤثر سلباً على الأبحاث وتجميع المعلومات التي تكون في الأغلـب بلغــــات أجنبية.