عند الساعة السابعة مساءً ابتسم الرئيس الفنزويللي للكاميرا وقال «هذه المرّة الأولى في التاريخ، أليس كذلك؟!» كسر هيوغو شافيز الأسبوع الماضي الرقم القياسي لأطول ظهور وخطاب تلفزيوني لرئيس في التاريخ امتدّ من الساعة الحادية عشرة ظهراً حتى السابعة مساءً. حيث شارك، كعادته في البرنامج التلفزيوني الأسبوعي المخصص له الذي يدعى «ألو.. رئيس» «Alo Presidente» ويبثّه التلفزيون الرسمي الفنزويللي كما ترد مقتطفات منه على شبكة الانترنت مباشرة.

ويقوم البرنامج عادة على حضور الرئيس شافيز الذي «يستضيف» وزراء من حكومته ورؤساء مؤسسات وعمّالاً، والبرنامج لا يصوّر في استوديو بل تبثّ كل حلقة من مكان ما في فنزويللا، ويعرض شافيز من خلاله أحوال الاقتصاد ومشاريعه السياسية المستقبلية متوجّها بكلامه الى المشاهدين من المواطنين والى ضيوفه من الوزراء والمسؤولين. كذلك يشارك في كل حلقة أهالي المنطقة التي يزورها البرنامج، الذين يتجمهرون لملاقاة الرئيس ومخاطبته وأحياناً المشاركة في الحلقة. وكانت حلقة الأحد الفائت من الحلقات التاريخية حيث سجّل شافيز 8 ساعات من المناظرة والمخاطبة على الهواء، وهو ما يذكّرنا بنظيره ورفيقه الرئيس الكوبي فيديل كاسترو الذي تخطّى خطابه المتلفز في الأمم المتحدة الـ 4 ساعات عام (1960).