عوامل عدّة تقف وراء نجاح مشروع لينا شماميان الفنّي. إضافة إلى صوتها، تبرز موهبةٌ موسيقية فريدة وثقافة شاملة لموزّع الأغنيات التي تختارها من التراث الشرقي: عازف الترومبيت والسكسوفون باسل رجوب.

وُلد رجوب في حلب عـام 1981 وألمّ بالـعزف على آلة الترومبيت في بداياته. ثم دخل المعهد العالي للموسيقى في دمشق، ودرس الموسيقى الكلاسيكية والجاز والتوزيع الموسيقي، وتخّرج منـه عـــام 2005. لكنّه أبدى ميلاً الى موســـيـــقى الجـــاز بشكل خاص، وكان عضواً في فرقتي B-Note Jazz Quartet و Syrian Jazz Big Band، مـــثــــلما كــــانـــت له مشاركة في العزف على السكسوفون مع مغنّية الجاز العالمية مينا آغوسي عـــندما غنّت في سوريا.
تجربته مع لينا شماميان أثمرت حتى الآن ألبومين، «هالأسمر اللون» (2006) و«شامات» (2007)، أعاد فيهما توزيع مجموعة من كلاسيكيات التراث الشعبي الشرقي، وشارك في العزف إلى جانب نخبة من الموسيقيين. رقي مستوى العمل المشترك بين رجوب وشماميان خوّلهما السنة الماضية الفوز بجائزة «مونتي كارلو الشرق الأوسط للموسيقى» التي تهدف إلى تشجيع المواهب الجديدة في بلدان المغرب والمشرق العربي. والمسابقة مفتوحة للموسيقيين والفرق الموسيقية (دون الـ 25 عاماً). في «شامات»، أكّد باسل رجوب أنّه يعمل باستمرار على تطوير أسلوبه في التوزيع الموسيقي، وإذا بحرفيته تنضج مع تراكم التجارب.