عام 2009 ستتمدد شبكة الإنترنت إلى الفضاء، فقد أعلنت الحكومة الأميركية برنامجاً لبدء استخدام الإنترنت للاتصال عبر الفضاء. وسيُزرع جهاز اتصال لاسلكي للإنترنت في الفضاء في إطار برنامج «آيرس» التابع لوزارة الدفاع، وفق ما ذكر موقع «بي بي سي» الإكتروني.

سيسمح البرنامج بإجراء اتصالات بالنص والصوت والفيديو بالجنود الأميركيين من خلال معايير الإنترنت.
وقد يتطور المشروع مع الوقت لتمتد الإنترنت كلها إلى الفضاء، ما يسمح بتنقل المعلومات مباشرة بين الأقمار الصناعية بدل أن تتنقل عبر محطات أرضية.
وتمت الموافقة على مشروع «آيرس» بعد أن حصل على تمويل وزارة الدفاع (البنتاغون) ضمن برنامج يهدف إلى تطوير مفاهيم جديدة ووضعها «في تصرف مقاتلي الحروب على أرض المعركة».