أثبتت الدراسات أخيراً نظرة العرب لجمال المرأة، فتبين أن طلتها البهية أهم من قوامها الرشيق.

ساد في الغرب اعتقاد بأن أول شيء يسترعي انتباه الرجل في المرأة هو قوامها الرشيق. لكن الدراسة التي نشرت في مجلة «هرمونز أند بيهافيور» البريطانية أثبتت خطأ هذه المقولة.
فعندما عرضت صور فوتوغرافية لنساء على عدد من الرجال، فإن أول شيء فعلوه كان التأمل في قسمات وجوههن، فيما ركّزت النساء على الصور التي كان يمارس فيها الرجال الجنس مع زوجاتهم أو صديقاتهم.
وقالت الباحثة هيذر روب من معهد كينزي للأبحاث، إنها تنوي اجراء المزيد من الدراسات بمساعدة زملائها لمعرفة المحرك الجنسي للرجال والنساء في ظروف مختلفة، من أجل فهم أفضل لنفسيتهم والعوامل التي لها دور في ذلك.