في المواسم الماضية، واجه بعض المسلسلات عراقيل عدة، أدت إلى بدء تصويرها قبيل بدء شهر رمضان. وهو ما أثر سلباً في جودة العمل، وخصوصاً أنّ تصوير الحلقات الأخيرة تزامن مع عرض الحلقات الأولى. هذه الأزمة دفعت بعدد من شركات الإنتاج والمخرجين وحتى النجوم إلى التحضير لأعمالهم قبل أشهر عدة. وقد نجح بعضها فعلاً في ركوب القطار بعيد انتهاء الموسم الرمضاني المنصرم.

في مقدم هذه المسلسلات، تجربة عمر الشريف التلفزيونية الأخيرة (حسب قوله) “حنان وحنين” التي انتهت مخرجتها إيناس بكر من تصوير ثلث أحداثها تقريباً. وكان الفنان أحمد رمزي قد بدأ أخيراً تصوير مشاهده. وعلى رغم العقبات التي واجهت المخرج السوري حاتم علي أثناء التصوير في المواقع الأثرية، تسير الأمور على ما يرام في جدول مواعيد “الملك فاروق” منذ الشهر الماضي. وقبل أسبوعين، بدأ المخرج اللبناني أسد فولادكار تصوير سيت ــ كوم “واحد وست ستات”. ويشارك في بطولته كل من أشرف عبد الباقي ولقاء الخميسي ومهى أبو عوف. أما إلهام شاهين فقد سبقت الجميع وأوشكت على الانتهاء من تصوير “قلب امرأة”، ما يجعله جاهزاً للعرض قبل رمضان، إذا وافقت النجمة وشركة الإنتاج على مغادرة السباق هذا العام.
وعلى رغم أن تصوير مسلسل “سلطان الغرام” انطلق قبل أيام، تراهن مخرجته شيرين عادل وكاتبه محمد أشرف على عرضه في رمضان. ويروي العمل قصة مساعد سائق ينجح من خلال طموحه الشديد في دخول عالم رجال الأعمال. ويشكل “سلطان الغرام” البطولة المطلقة الأولى لخالد صالح، ويشارك في بطولته كل من مايا نصري ولوسي وطارق لطفي والتونسية ساندي.