ولدت وديعة جورج مصابني سنة 1892 من أسرة سورية الجنسية، وعاشت في لبنان سنوات شبابها الأولى، ثم هاجرت مع والدتها وأخواتها إلى الولايات المتحدة لتعود بعد فترة قصيرة إلى مصر، و“عدّلت” اسمها لتصير بديعة مصابني. تزوجت 8 مرات، ومن أشهر أزواجها الفنان نجيب الريحاني الذي أُطلق عليه اسم “موليير الشرق” وشكّلا معاً ثنائياً فنياً مميزاً. بدأت بديعة مصابني مشوارها الفني عام 1912، وفي عام 1919 كانت لا تزال ممثلة صغيرة في فرقة جورج أبيض، ثم تعلمت الغناء والرقص، لتصبح لاحقاً صاحبة أهم وأكبر ملهى يحمل اسمها في شارع عماد الدين. وأخرج حسن الإمام فيلماً عن حياتها قامت ببطولته الممثلة ناديا لطفي.

لعبت مصابني أدواراً رئيسية في 6 أفلام هي: ابن الشعب (1934)، ملكة المسارح (1936)، الحل الأخير (1937)، ليالي القاهرة( 1939)، فتاة متمردة (1940)، وأم السعد (1946).
وقامت ببطولة مسرحية “الليالي الملاح” على خشبة مسرح الريحاني.