وسط ضجيج حفلات العيد، هناك من يفضل قضاء سهرات هادئة أمام الشاشة الصغيرة. وقد أعدّت بعض المحطات ـــ لتلبية هذا الغرض ـــ وجبات دسمة قادرة على جذب الجمهور الذي لا يزال “صامداً”، أي قادراً على مشاهدة التلفزيون بعد هذا الموسم الرمضاني الحافل.

عادل إمام هو أبرز نجوم العيد. إذ أعلنت كل من MBC وART عن تفردهما بعرض فيلمه ما قبل الأخير “السفارة في العمارة”. كما تقدم ART “عريس من جهة أمنية” و“التجربة الدانمركية” الذي سيعاد عرضه على قناة “ميلودي أفلام”.
تلفزيون “المستقبل” قرر تقديم حلقة خاصة مساء اليوم من “سيرة وانفتحت”، تتناول المسلسلات التي عرضت في رمضان. واختار زاهي وهبي مروان خوري ليحتفل معه بالعيد مساء غد الثلثاء في برنامج “من القلب مع زاهيوتقدم LBC سهرات غنائية أبرزها مع جورج وسوف ونجوى كرم وهيفا وهبي ونوال الزغبي ووائل كفوري، فيما تعرض أفلام «لحظات حب» و«يمين طلاق» و«العشق والدم».
أما نيشان، فيودّع هذا المساء على NTV جمهور “أكيد أكيد مايسترو” مع حلقة يكشف فيها الوصايا التي كتبها ضيوفه في دورة هذا العام.
و اختارت “روتانا سينما”، من جهتها، ثلاثة أفلام “غبي منه فيه” و“بحبك وبموت فيك” و"سيب وأنا سيب”... لتعرض تباعاً في أيام العيد.
لكن عيدية هالة سرحان ستتأخر هذا العام. إذ تغيب برامجها في أيام العيد، لتعود بعدها مع مفاجأة في حلقة خاصة من “هالة شو”، تستضيف فيها حنان ترك التي ارتدت الحجاب منذ شهور فقط. ستكشف الفنانة المصرية في هذا اللقاء الأسباب التي دفعتها الى ارتداء الحجاب. كما ستتحدث عن بحثها المضني عن دراما تناسب صورتها كفنانة محجبة، وكيفية استئنافها للأعمال الفنية التي ارتبطت بها قبل تحجبها وبالتحديد فيلم “أحلام حقيقية” (تأليف محمد دياب وإخراج محمد جمعة)، ومسلسل “ولاد الشوارع”(تأليف شهيرة سلام). كما تتحدث عن إساءة الصحافة المصرية إليها عندما هاجمت “ولاد الشوارع”، معتبرة أنه ينقل للعالم صورة سيئة عن مصر. إذ تناول المسلسل ظاهرة عمالة الأطفال والتشرد في مصر.
وتشكر ترك في “هالة شو” تلفزيون “دبي” الذي أصدر بيان تهنئة يوم قررت ارتداء الحجاب. كما تتحدث في الحلقة عن مشاريعها الصحافية الخاصة بالأطفال، بعدما أصدرت مجلة “لؤلؤ” الصادرة عن استديو “لؤلؤ” الذي تملكه. وتعلن عن نيتها إطلاق مجلة ثانية بعنوان “نونة” التي سوف تصدر عن استديو “نونة”.
لكن أبرز ما تكشفه الحلقة التي ستعرض في برمجة ما بعد العيد، هو أن حنان ترك تنوي الاتجاه الى الغناء. إذ ستؤدي قصيدة “ربنا” التي كتبها الراحل صلاح جاهين، وكانت سعاد حسني ستؤديها قبل أن يغدر بها الموت. كما تفاجئنا الممثلة المصرية الأكثر إثارة للجدل هذه الأيّام، باعتراف لا يخلو من الغرابة، إذ تكشف عن أن بعض الشخصيات التى أدتها في مسيرتها أثرت فيها بشكل غير طبيعي، ما دفعها الى اللجوء إلى مساعدة طبيب نفسي ،للخروج وطرد تلك الشخصيات التي جسدتها من جلدها ورأسها.
(الأخبار)