القاهرة ــ محمود موسى

منذ عقد تقريباً، لم تعد «الحدوتة المصرية» قادرة على الاستئثاربالمشهد الفضائي في شهر رمضان، بعدما سحبت الدراما السورية
البساط من تحت أقدامها من خلال أعمال تاريخية واجتماعية، رصدت لها شركات الإنتاج الخليجية ميزانيات ضخمة.
وبعد تسارع الفضائيات إلى شراء أكبر قدر من المسلسلات، جاءت النتيجة في السنوات الأخيرة تكرار العمل ذاته على أكثر من شاشة. هذا ما دفع ببعض المحطات إلى دخول خط الإنتاج لكي تضمن العرض الحصري (كما هي حال تلفزيون دبي)...
هذا العام قررت القاهرة استعادة مكانتها عبر الاستعانة بخمسة ضيوف من أجل كسب رضى المشاهدين.
أولى نجمات شاشة رمضان هذا العام هي مريم فخر الدين التي لن تطل في أي عمل درامي، بل من خلال برنامج يومي يحمل عنوان «مريم فخر الدين وقمر الدين»، يخرجه أحمد يحيى. في البرنامج، تعرض فخر الدين وجهة نظرها الشخصية في الفن والسياسة والمجتمع. وفي جعبتها مثلاً، حلقة عن علاقة الإسلام والأقباط في القاهرة، انطلاقاً من تجربتها الشخصية مع والدة مسيحية وأب مسلم. كما ستكشف خفايا علاقاتها بفاتن حمامة وشادية وعماد حمدي وأحمد مظهر وغيرهم. ولن تكتفي بعالم الفن، بل ستقيم حلقات سياسية عن لبنان وأخرى عن الرئيس الأميركي جورج بوش.
ضيفة ثانية يراهن عليها المنتجون في القاهرة هي الفنانة السورية سلاف فواخرجي. فبعد تجربة ناجحة في فيلم «حليم» حيث جسّدت دور الحبيبة السرية للعندليب الأسمر، تلعب فواخرجي شخصية روز اليوسف، في مسلسل يروي قصة رائدة الفن والصحافة في مصر ولبنان. وكشفت الفنانة السورية أن المسلسل الذي كتبه محمد رفعت، يتناول طفولة روز اليوسف في طرابلس، وتجاربها الفنية مع فرقة جورج أبيض، وعلاقتها المميزة بيوسف وهبه وفرقته المسرحية «رمسيس». ثم تنتقل أحداث المسلسل إلى القاهرة حيث أسست روز اليوسف المجلة الشهيرة التي تحمل اسمها. ويستعرض المسلسل التحديات التي واجهتها لتحويلها من مجلة فنية إلى مطبوعة سياسية جريئة. ويسعى فريق العمل جاهداً لبدء التصوير قريباً من أجل عرض المسلسل في شهر رمضان.
وفواخرجي ليست السورية الوحيدة التي تقتحم الشاشة المصرية في رمضان. إذ يلعب جمال سليمان بطولة المسلسل المصري «حدائق الشيطان». وإذا كان دخول سليمان إلى المشهد المصري أثار حفيظة الفنانين هناك، فقد قَبِل هو التحدي وتقديم شخصية رجل صعيدي، يعيش تركيبة نفسية معقدة.
حسين فهمي يخوض تجربة التقديم هذا العام أيضاً. ويناقش برنامجه قضايا اجتماعية وسياسية مختلفة، على أن يستضيف في كل حلقة شخصيات معنيّة بالقضية المعالجة.
أخيراً، ينتظر عشاق الفنانة وردة عودتها إلى التلفزيون، بعد غياب دام 26 عاماً، من خلال مسلسل «لعبة الأيام»، يشارك في بطولته المطرب خالد سليم، وينتجه الملحن صلاح الشرنوبي، ويخرجه أحمد صقر.