منحت القنوات الفضائية الضوء الأخضر للبدء ببرامجها الخاصة بشهر رمضان الذي يطلّ بعد أسابيع. محطة «أم بي سي» قررت المراهنة هذا العام أيضاً على الإعلامي محمود سعد.

وفي وقت جرت العادة أن يطّل في رمضان عبر برنامج فنّي، آثر هذا العام تقديم برنامج يومي، يناقش فيه أبرز القضايا الاجتماعية والإنسانية في المجتمع العربي.
وقال سعد إن الأحداث الساخنة التي تعيشها الساحة السياسيّة في العالم العربي بدّلت كثيراً من اهتمامات وسائل الإعلام عندنا، «ولا يعقل أن تقدم برنامجاً فنياً صرفاً، في وقت تتفاقم فيه المشاكل في لبنان وفلسطين والعراق… قضايا كثيرة ستنتقل من طاولة اليوم السابع الذي أقدمه مساء كل جمعة على شاشة أم بي سي إلى طاولة الحوار الرمضاني».
كما أشار إلى أن حلقات كثيرة ستعنى بالفن وهمومه، «وسنجري حوارات ساخنة مع مطربين وممثلين عرب».
وكان سعد قدّم في رمضان الماضي على الشاشة عينها برنــــامج «على الورق». ووضع الإعلامي المصري ضيوفه الفنانين أمام اختبارات نفسية حرجة!