■ يستند الفيلم التسجيلي «من قتل الأرمن؟» إلى وثائق وشهادات لم تنشر من قبل حول المجازر الأرمنية التي راح ضحيتها أكثر من مليون شخص قبل قرن. اختار المخرجان مريم زكي ومحمد حنفي باحثين ومتخصصين وسياسيين وبعض الشهود الأحياء للحديث عن المجازر. الفيلم الذي نال جائزتي «النقاد» كأفضل فيلم و«دعم نساء العالم» في «مهرجان نيويورك السينمائي» هذه السنة، سيحط في بيروت بدعوة من «الهيئة الوطنية الأرمنية ــ الشرق الأوسط»، و«لجنة الدفاع عن القضية الأرمنية في لبنان» و«حزب الطاشناق» عند الثامنة من مساء اليوم في «سينما سيتي» (CityMall).


■ يتمحور لقاء «المجلس الثقافي للبنان الجنوبي» حول كتاب «الرواد اللبنانيون في مصر في الصحافة والفكر والأدب والفن» لكريم مروة. يشارك في الندوة الأكاديميان إلهام كلاب وابراهيم بيضون، ويديرها شفيق البقاعي عند السادسة من مساء الغد في قاعة المجلس (برج أبي حيدر ــ بيروت). للاستعلام: www.althakafi-aljanoubi.com

■ «مارانا تا» هو عنوان الأمسية التي تقيمها «الجامعة الأنطونية» لسماع ترنيمي مشرقي من «الكتاب المقدّس»، ومن الليتورجيات المارونية والبيزنطيّة والسريانية والقبطية واللاتينية. في البرنامج الذي أعده ولحنه ويديره نداء أبو مراد، تقدم مجموعة «الجامعة الأنطونية للترنيم الكنسي المشرقي» أيضاً مجموعة من قصائد الشعر الصوفي العربي. يشارك في الترنيم وعلى العود محمد عياش، وعلى آلة الكمان نداء أبو مراد، وفي الترنيم مخايل الحوراني ونجوى حبشي عند الثامنة من مساء الخميس 2 حزيران (يونيو) في «كنيسة سيدة الزروع» في الجامعة (الحدت ــ بعبدا). للاستعلام: 05/924073
■ تزامناً مع «يوم الأرشيف العالمي»، يقيم «مركز أوال للدراسات والتوثيق» حفلة إطلاق «محرك بحث أوال الالكتروني» المتخصص في الشأن البحريني، ويضم المحرك أكثر من 45 ألف وثيقة باللغتين العربية والانكليزية. علماً أن الإطلاق سيتم خلال اللقاء الأرشيفي الذي ينظمه المركز بعنوان «الأرشيف: الوجود والعدم» الذي يتخلله كلمة لكل من «كلية الاعلام في الجامعة اللبنانية»، و«المؤسسة الوطنية للمحفوظات» عند السادسة من مساء الغد في «مكتبة أنطوان» (أسواق بيروت).

■ يتضمن كتاب توماس بيكيتي (1971) «رأس المال في القرن الحادي والعشرين» مسحاً تاريخياً عن تطوّر الدخل والثروة في القرون الثلاثة الماضية إلى جانب علاقته بظهور التفاوت الطبقي الحاد. في مؤلفه الذي أثار جدلاً ونقاشات كثيرة لدى صدوره عام 2013، يصوّر الاقتصادي الماركسي الفرنسي تراكم الثروة في يد طبقة ضئيلة في العالم وخروج الرأسمالية عن السيطرة. من منظور الديمقراطية الاجتماعية، يؤيّد تدخّل الحكومات نيابة عن الأغلبية لإدارة الشؤون الاقتصادية لمصلحة الجميع وكبح النزعات الرأسمالية لتركيز الثروة ودرء الفساد. الكتاب الذي قورن بـ «رأس المال» لكارل ماركس، سيكون محور محاضرة يلقيها بيكيتي بدعوة من معهد «عصام فارس للسياسات العامة والشؤون الدولية» في «الجامعة الأميركية في بيروت» (بالتعاون مع «المعهد الفرنسي»). وستلي المحاضرة التي تحتضنها «قاعة الأوديتوريوم» (مبنى «هوستلر» في AUB)، جلسة نقاشية مع الأكاديمي في «مدرسة الدراسات العليا في العلوم الاجتماعية» في باريس. كما سيتم إطلاق الترجمة العربية من «رأس المال في القرن الحادي والعشرين» الصادرة عن «دار التنوير» بين الثالثة والخامسة من بعد ظهر الجمعة 3 حزيران (يونيو).