يستضيف مقهى «دواوين» الليلة، حفل إطلاق ألبوم «مونما» الجديد Three voices من إنتاج Ruptured عبر أمسية موسيقية الكترونية مع جواد نوفل (مونما) وفادي طبال. إنّه الإصدار الـ 12 لـ Ruptured منذ انطلاقها عام 2008 بهدف ترويج الموسيقى الإلكترونية. يتضمن ألبوم جواد نوفل الجديد 8 مقطوعات، هي نتاج بحثه الدائم عن أصوات جديدة ومزجها مع أخرى في سبيل فَبْرَكَة أصوات غير موجودة وغير مألوفة.

يقول في حديث لـ «الأخبار» إنّه لم يبتعد عن تجاربه الموسيقية السابقة. هناك أحاسيس جديدة، وتجارب في تصميم الصوت. «أكثر ما أفعله هو تصميم أصوات أكثر من عملية تأليف موسيقي نمطي. أمزج بين أصوات لآلات موسيقية مختلفة، وأبحث عن أصوات مميّزة وغريبة في كل آلة، نوتة من الناي مثلاً وأخرى من البيانو. هي عملية بحث وتجريب».

أصدر جواد نوفل ألبومه الجديد Three voices

يستحضر نوفل أيضاً أصواتاً من بيروت، المدينة التي يستوحي منها عمله، ومن حياته ويومياته. وإذا كان ثمّة حزن في أماكن معيّنة في الألبوم، فذلك لأنه فقد عزيزاً أخيراً. وإن كان هناك مساحات للصمت والفراغ، فلأنه أراد إضافة بعد سينماتوغرافي للموسيقى التي تخرج من هذه المدينة التي التي «تتآكل فيها الأصوات وتنمو من جديد».
في العمل أيضاً نصوص فرنسيّة تلقيها كل من الصحافية كارولين بورجري، وديالا الجميّل التي اختار نوفل بعض قصائدها. في الكلام عن النص والإلقاء، يعطي جاد الأولوية للكلام، وبعده يأتي الصوت. يختار الكلام الذي يريده أن يحكي موسيقاه، ويعمل على تغيير صوت المؤدية لاحقاً وفق جوّ المقطوعة. يقول نوفل: «أنا لا أبحث عادة عن أصوات أو عن مغنّ، أبحث عن الكلام أولاً، الصوت مرحلة أخرى ومسار مختلف من العمل». ويصف مسار العمل على الصوت مع المؤدي أو مع الصوت الذي سيقرأ النصوص، بالعمل اليدوي، قطعة قطعة حتى الوصول الى النتيجة والشعور المطلوبين.
في العمل أيضاً مشاركة لجاد عطوي من مصر، في إطار تعاون بدأ مسبقاً، وسيستمر لإنتاج عمل مشترك لعطوي ونوفل في مرحلة لاحقة. وهناك مشاركة لفادي طبّال على آلة الغيتار وإضافات صوتية بنكهة الأخير، مع لمسات لزياد نوفل الذي يتولى إدارة Ruptured الى جانب طبّال، هي «العائلة الصغيرة» كما يسميها جواد.
يقول الأخير: «الجمهور صغير لكن ينمو في العواصم العربية كتونس ومصر، هذه الموسيقى أصبحت أكثر تداولاً ولا يمكن مقارنتها ببيروت على أقلّه بسبب عدد السكان، وبالتالي عدد المهتمين بالموسيقى الإلكترونية». ويضيف أن موسيقيي لبنان ما زالوا أكثر تقبّلاً في أوروبا، لكنهم في لبنان يبنون جسوراً مع فنانين آخرين للوصول الى شريحة أوسع من الجمهور. مثال على ذلك تعاون طبّال مع يمنى سابا، و«مونما» مع الراس (مازن السيد).

إطلاق Three voices: الليلة 19:30 ـــ «دواوين» (الصيفي، الجميزة ـ بيروت) ـ للاستعلام: 01/567705