حقق النجوم الكبار العلامة الكاملة هذا العام بوجودهم جميعاً في الموسم الرمضاني، في سابقة لم تتكرّر كثيراً في السنوات الأخيرة. باستثناء الراحل نور الشريف، يمكن القول إنّ كل الأسماء الكبيرة في الدراما المصرية موجودة على الشاشة في 2016، فيما تتميّز أعمال الثلاثة الكبار: عادل إمام، يحيى الفخراني ومحمود عبد العزيز بعرضها حصرياً في مصر «mbc مصر»، و«سي. بي. سي.»، و«النهار». على صعيد النجمات، توجد يسرا، وليلى علوي، وإلهام شاهين بعد غيابهن جميعاً في رمضان الماضي. في «مأمون وشركاه» (mbc، و«mbc مصر) يقدّم عادل إمام شخصية «البخيل» التي ثار حولها جدل بخصوص قدرته على تقديم نكات جديدة بعدما قدّم الفنان الراحل فريد شوقي الشخصية نفسها في مسلسل «البخيل وأنا» قبل نحو 25 سنة. لكن كالعادة، يراهن «الزعيم» على جماهيريته من جهة، وقدرته على حشد الوجوه الشابة التي لا يكرّرها من جهة أخرى. إذاً، سيجسّد إمام شخصية الأب البخيل، الذي يحرم أولاده الأربعة من كل شيء ولا تفلح معه محاولات زوجته (لبلبة) للتراجع عن هذا الخط وتخفيف حدّة الحصار الاقتصادي الذي يضربه على أسرته. وبعد أن تنفضّ العائلة عنه، تُدرك أنّه أصبح ملياديراً بسبب بخله، فيقرّر أفرادها الحصول على ثروته بشتّى الطرق. العمل من كتابة يوسف معاطي، وإخراج رامي إمام، وإنتاج تامر مرسي الذي يحتكر خدمات عادل إمام الدرامية عاماً تلو آخر. كان بعضهم قد توقّع اعتزال عادل إمام الدراما التلفزيونية بعد إخفاق مسلسله الأخير «أستاذ ورئيس قسم»، لكن الكوميديان الشهير قرّر كعادته الاستمرار لموسم آخر وإكمال رقم خمسة في سلسلة أعماله الرمضانية بعد «ثورة يناير».

أما «ونوس» أو يحيي الفخراني، فحظي بإعجاب الجمهور منذ طرح البروموهات الدعائية للمسلسل (cbc، osn) الذي يجسّد فيه الفخراني شخصية كوميدية «شريرة» للمرّة الأولى. العمل من كتابة عبد الرحيم كمال، وإخراج شادي الفخراني، في رابع تعاون بين المؤلف والفخراني وثالث تعاون بين الأخير ونجله لجهة الإخراج. يؤدي الفخراني دور «رجل ــ شيطان» يظهر لأسرة بسيطة ويقلب حياتها رأساً على عقب، ويوَسْوِس لكل أفرادها لتغيير حياتهم والبحث عن الثروة والنفوذ، لكن في إطار كوميدي. يشارك الفخراني البطولة: نبيل الحلفاوي وهالة صدقي، والشباب: حنان مطاوع، محمد شاهين واللبناني نيكولا معوض.

يؤدي يحيى الفخراني
دور «الشيطان» في
مسلسل «ونوس»

من جهته، يشارك محمود عبد العزيز في «راس الغول» (كتابة وائل حمدي وشريف بدر الدين، وإخراج أحمد سمير فرج ــ «النهار») الذي تدور أحداثه حول «محتال» بارع جداً في هذا المجال، لكنّه يُفاجأ بأنّه متهم بالمشاركة في عملية إرهابية، ليبدأ رحلة هروب لم يعتدها طوال حياته، ويتم رصد مكأفاة مالية كبيرة للقبض عليه. هنا، يضطرّ البطل إلى التخفّي طوال الوقت ويحاول الإفادة من مهاراته في النصب والاحتيال للهروب من التهمة الجديدة. خلال السنوات الأخيرة، اعتاد عبد العزيز تقديم مسلسل كل عامين، إذ قدّم في 2014 «جبل الحلال»، وقبلها عاد في 2012 إلى الدراما بعد غياب طويل بمسلسل «باب الخلق».
ومن الرجال إلى السيّدات، نجحت يسرا في تخطّي العقبات التي كادت تحول دون عودتها في رمضان 2016، بعدما غابت العام الماضي بسبب عرض الجزء الثاني من «سرايا عابدين» قبل بدء شهر الصوم. كان يُفترض أن تطل يسرا من خلال مسلسل «خيط حرير» (كتابة نجلاء الحديني، وإخراج هاني خليفة)، لكنّ خلافاً حول مضمون العمل أدّى إلى استبعاد النص وتأجيل التصوير لحين الانتهاء من كتابة حلقات جديدة بعنوان «فوق مستوى الشبهات» (كتابة عبدالله حسين وأمين جمال «يُعرض على cbc والقاهرة والناس»). تدور الأحداث حول شخصية «رحمة» التي تعاني أزمة نفسية تجعلها تؤذي من حولها بشكل غير مباشر. تقع الحادثة تلو الأخرى، فيما البطلة دائماً «فوق مستوى الشبهات». يشارك في العمل: سيّد رجب، زكي فطين عبد الوهاب، شيرين رضا، نجلاء بدر وعدد من الممثلين الصاعدين.
من جانبها، ستخوض ليلى علوي بطولة ثنائية مع خالد الصاوي الذي اعتبر موافقتها على بطولة «هي ودافنشي» (ONTV، و«صدى البلد») بمثابة دعم كبير للمسلسل الذي كتبه محمد الحناوي، وأخرجه عبد العزيز حشاد. تجسّد علوي شخصية محامية تلتقي بفنان بوهيمي ملقب بـ«دافنشي»، وتجد نفسها متورطة في مهمة حمايته والدفاع عنه في قضايا عدة. حتى إنّها تضطر إلى التنكّر وارتداء النقاب في أحد المواقف. يشارك الثنائي البطولة: مي سليم، أحمد سعيد عبد الغني وريم هلال.
آخر النجوم الكبار في سباق هذا العام هي إلهام شاهين التي عادت بعد غياب عبر مسلسل عائد بدوره إثر 21 عاماً من التوقف. المقصود طبعاً الجزء السادس من «ليالي الحلمية» («الحياة»، «النهار»، lbci). كادت شاهين أن تعتذر عن عدم المشاركة بعد الوفاة المفاجئة للفنان ممدوح عبد العليم مطلع هذا العام، لكنّها تراجعت بعد ذلك، وهي تتصدّر حالياً البوسترات الدعائية باعتبارها بطلة المسلسل ومعها النجمان هشام سليم وصفية العمري. تدور الأحداث في السنوات العشر الأخيرة من حكم الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، مع استمرار بعض الشخصيات التي عرفها جمهور «الحلمية»، إضافة إلى وجود العديد من الشخصيات الأخرى، بينها: محمد رياض، درّة، محمد عادل، حمدي الميرغني وحنان شوقي. تولّى كتابة الجزء الجديد من المسلسل الشهير أيمن بهجت قمر وعمرو محمود ياسين، فيما الإخراج لمجدي أبو عميرة. وهو يعدّ من أكثر المسلسلات التي تواجه جدلاً منذ الإعلان عن تصويرها بسبب رفض كثيرين إعادة المسلسل الكلاسيكي مجدداً، وعدم اقتناعهم بقدرة صنّاع جدد على تكرار ما فعله الكاتب أسامة أنور عكاشة والمخرج إسماعيل عبد الحافظ.