تواصل مسلسلات الأكشن والإثارة الاستحواذ على مساحة أساسية من الخارطة الدرامية في مصر. باتت تلك الأعمال طبقاً رئيسياً على المائدة الرمضانية التي كانت مخصصة فقط للمسلسلات الكوميدية والإجتماعية قبل سنوات. في هذا الموسم، يصل عدد المسلسلات التي يمكن أن تصنف تحت لافتة «الإثارة والحركة» إلى 8 دفعة واحدة، في مقدمتها «الأسطورة» (كتابة محمد عبد المعطي، وإخراج محمد سامي، يُعرض حصرياً على «mbc مصر») للنجم الشاب محمد رمضان. ارتبط الأخير بشخصية «حبيشة» التي قدمها في مسلسل «ابن حلال» في رمضان عام 2014. هذا العام، سيظهر بشخصيتين «توأم» في «الأسطورة»، حيث يجسد تاجر سلاح، وطالباً متفوقاً أنهى دراسته في كلية الحقوق، ويحلم بالعمل في النيابة، لكن ظروفه الاجتماعية السيئة وعمل شقيقه في تجارة السلاح، يتسبّبان في رفضه، وتتوالى الأحداث التي تؤدي إلى تغيير حلمه وطموحاته. ويواصل الفنان يوسف الشريف تقديم خامسة بطولاته المطلقة على التوالي التي تعتمد غالباً على لغز ما، يجعل المشاهد في حالة ترقب دائم لمحاولة كشفه من خلال المتابعة الدقيقة لأحداث العمل. هذا ما سنراه في مسلسل «القيصر» (كتابة محمد ناير، إخراج أحمد جلال، حصرياً على ontv) الذي يعتمد على الأكشن والغموض أيضاً. يتقمّص الشريف دور «القيصر» التابع لإحدى الجماعات التكفيرية المتطرفة، التي تتبنى عمليات إرهابية. مع توليه قيادة المجموعة، تحاصره الشرطة في أحد أنفاق رفح التي تهدمها، فتقضي على جميع الموجودين فيها، ويصبح هو الناجي الوحيد. تتوالى الأحداث التي يتخللها العديد من المشاهد المثيرة المليئة بالغموض والأكشن، وهو ما اعتاده جمهور الشريف طوال السنوات السابقة.
يكشف مسلسل «غراند أوتيل» عالم رجال الأعمال

أما الفنان طارق لطفي، فيحاول هذا العام إثبات وجوده على نحو أكبر من خلال ثانية بطولاته «شهادة ميلاد» (كتابة عمرو سمير عاطف، إخراج أحمد مدحت، حصرياً على ontv). تبدأ الأحداث بعثور البطل على شهادة ميلاده الحقيقية، التي يكتشف عبرها شخصيته الحقيقية، وكيف أنّه عاش مخدوعاً طوال حياته، ولماذا أُبعد عن منصبه كضابط شرطة، ما يضطره للحصول على حقه بطريقته الخاصة. فيطبّق القانون بنفسه على من يعدهم مفسدين في المجتمع المصري حتى يمر في أزمة وتتوالى الأحداث. أما الفنان محمود عبد العزيز، المُلقب بـ «الساحر»، فيعود بعد غياب عامين عبر مسلسل «رأس الغول» (كتابة وائل حمدي وشريف بدر الدين، إخراج أحمد سمير فرج، حصرياً على «النهار»). تدور أحداث العمل في إطار درامي أكشن عن أحد الأشخاص البارعين في أساليب النصب والاحتيال. تظل سلطات الأمن تطارده؛ فيصبح متهماً بالإرهاب أيضاً، وتطرح مكافأة مالية كبيرة للقبض عليه، فيبدأ الجميع في البحث عنه. كذلك، يواصل الفنان أمير كرارة تقديم مسلسلات الإثارة والأكشن من خلال «الطبال» (كتابة هشام هلال، إخراج أحمد خالد أمين، حصرياً على ontv). يجسد كرارة شخصية الطبال الذي يعمل في فرقة شعبية، إلى جانب عمله في تهريب المهاجرين بطريقة غير شرعية كما يتضح من البرومو الرسمي. وإلى مسلسلات البطولة الجماعية التي تعتمد على الإثارة والأكشن، يجتمع خالد النبوي وإياد نصار ورانيا يوسف من خلال مسلسل «سبع أرواح» (كتابة محمد سيد بشير، إخراج طارق رفعت، حصرياً على ontv). وبالعودة إلى فترة الخمسينات، يكشف مسلسل «غراند أوتيل» (كتابة تامر حبيب، إخراج محمد شاكر خضير، حصرياً على cbc) عالم رجال الأعمال. تدور الأحداث داخل أحد الفنادق الضخمة، التي يسكنها هؤلاء ويعقدون فيها صفقاتهم. ومن خلال جريمة قتل داخل الفندق، تتصاعد الأحداث لمعرفة هوية القاتل في إطار من الغموض ومحاولة لكشف لغز القاتل.