لم يقتصر الموسم الدرامي على النجوم الكبار أمثال عادل إمام أو محمود عبد العزيز أو يحيى الفخراني. هذه السنة، تنافس النجمات بقوة بحوالى 10 مسلسلات من أصل 31 ستُعرض في رمضان. ويبدو أن الإثارة والتشويق وأجواء «الأزمات النفسية» تطغى على مسلسلات النجمات. بعد «سرايا عابدين» الذي عُرض في 2014، تعود يسرا من خلال «فوق مستوى الشبهات» (كتابة عبدالله حسين وأمين جمال، وإخراج هاني خليفة ـ cbc، «القاهرة والناس»). تجسد هنا شخصية مضطربة نفسية تدعى «رحمة»، تظهر بوجه طيب طول الوقت، لكنها تلحق الأذى بكل من حولها. المسلسل طالته بعض التغييرات في القصة والأبطال مع الاحتفاظ بالبطلة ومخرج العمل، العنوان الذي كان «خيط حرير». على المنوال نفسه، نجد نيللي كريم التي أصبحت واحدة من أهم الفنانات تواجداً في رمضان على مدار السنوات الأربع الأخيرة. تشارك هذا العام بـ «سقوط حر» (إخراج شوقي الماجري ـ cbc، «القاهرة والناس»، «المستقبل»)، فتجسد دور سيدة مضطربة نفسياً، يتم اتهامها بقتل زوجها وشقيقتها. بعد القبض عليها، تقرر المحكمة إدخالها مصح للعلاج النفسي، لكنها تتعرض للكثير من المشكلات هناك، ما يسبب لها انتكاسات عدة.
الكوميديا تبقى الحصان الرابح الذي تراهن عليه الأغلبية
وتتوالى الاحداث إلى أن تكشف حقيقة مقتل زوجها وشقيقتها. وتولى 6 مؤلفين العمل تحت إشراف السيناريست مريم نعوم، والسيناريو لوائل حمدي. أمر يحدث للمرة الأولى في الدراما المصرية ما يجعل التجربة على المحك. نجد أيضاً غادة عبد الرازق في سادس بطولاتها على التوالي عبر مسلسل «الخانكة» (كتابة محمود دسوقي، إخراج محمد جمعة، حصرياً على «النهار»). تؤدي دور مُعلمة تعمل في مدرسة دولية، تتعرض للتحرش من قِبل أحد الطلاب. وفي إطار سعيها للحصول على حقها، تتحول إلى الجاني بدلاً من المجني عليه. أما الكوميديا، فتبقى الحصان الرابح الذي تراهن عليه أغلبية الفنانات. للسنة الثانية على التوالي، تطلّ دنيا سمير غانم في مسلسل كوميدي تغير اسمه من «لغز ميكي» إلى «نيللي وشيريهان» (كتابة مصطفى صقر وكريم يوسف، وإخراج أحمد الجندي، حصرياً على «الحياة») بمشاركة شقيقتها إيمي. تقدمان أول بطولة درامية مشتركة بينهما، فتُجسّد دنيا دور فتاة تُدعى نيللي، تبحث عن ابنة عمها شريهان إيمي، لتنفيذ وصية والدها، الذي ترك لغزاً لن تتكمن نيللي من حله إلا بمساعدة ابنة عمها. وعندما تجدها، تنطلقان في رحلة فك اللغز. أما داليا البحيري، فاختارت أن تدخل السباق من خلال جزء ثان من مسلسلها الكوميدي «يوميات زوجة مفروسة أوي» (كتابة أماني ضرغام، وإخراج أحمد نور ـ «الحياة»)، الذي حقق نجاحاً العام الماضي. تدور أحداثه في إطار كوميدي اجتماعي بحلقات منفصلة متصلة حول صحافية تعمل في الجريدة التي يشتغل فيها زوجها، وينشأ بينهما صراع بسبب مواقفهما المختلفة. ونجد البطولة الجماعية النسائية من خلال مسلسل «بنات سوبر مان» (أشرف على الكتابة محمد أمين راضي، وأخرجه حسام علي ـ حصرياً على «mbc مصر») وتشارك فيه النجمات يسرا اللوزي، وريهام حجاج، وشيري عادل. تدور الأحداث حول ثلاث شقيقات ذوات قدرات خارقة تضعهن في العديد من العقبات. أما رابع المسلسلات الكوميدية النسائية، فهو «هبة رجل الغراب» (كتابة شريف بدر الدين، إخراج رامي رزق الله ـ حصرياً على cbc). استعان فريق عمل الجزء الثالث بالفنانة ناهد السباعي لأداء البطولة بدلاً من إيمي سمير غانم التي حققت شهرة واسعة في الجزءين السابقين ثم اعتذرت عن عدم استكمال المسلسل.

وتدخل المطربة التونسية لطيفة السباق الرمضاني للمرة الأولى من خلال مسلسل «كلمة سر» (كتابة أحمد عبد الفتاح وإخراج سعد هنداوي ــ حصرياً على «الحياة») حيث تجسد دور مُعلمة تعاني من غيرة زوجها الشديدة. وبالتزامن مع أزمتها مع أحمد عز، تقدم زينة مسلسلها هذا العام بعنوان «أزمة نسب» (كتابة محمد صلاح العزب، إخراج سعيد حامد ـ حصرياً على ontv)، لكن الأحداث تختلف نسبياً عن الواقع، إذ يدور العمل في إطار كوميدي اجتماعي حول فتاة تعيش في منطقة شعبية، ويتطرق إلى عدد من القضايا الاجتماعية.