خارج التصنيفات المعتادة لأنماط الدراما بين إجتماعي وكوميدي وتاريخي وتشويق، هناك تصنيف مستقل لطالما فرض نفسه على اهتمامات الصحافة والجمهور قبيل شهر الصوم. تصنيف تندرج تحته المسلسلات المثيرة للجدل، إما بسبب مواضيعها الشائكة، أو بسبب تعرّضها لأحداث حقيقية، فضلاً عن المسلسلات التي تقوم ضدّها حملات أخلاقية ودينية. البداية كانت مبكرة هذا العام مع مسلسل «وعد» (حصرياً على «mbc مصر») الذي قدّم المخرج الإذاعي رضا أمين بلاغاً ضد صنّاعه بسبب إحتواء الـ «برومو» على عبارة اعتبرها صاحب البلاغ «لا تليق بالعرض في رمضان»، متهماً إيّاهم بـ «التسويق للألفاظ البذيئة». حتى الآن، لم يصدر قرار قانوني في ما يخص البلاغ الذي طاول الممثل الصاعد حمدي الميرغني صاحب العبارة، فيما تجاهلت أسرة المسلسل التعليق على الخبر بما في ذلك مؤلّفه محمد سليمان عبد المالك ومخرجه إبراهيم فخر. مسلسل آخر اعتاد بطله إثارة الجدل بمضامين الحكايات التي يقدّمها هو «أبو البنات» (تأليف أحمد عبد الفتاح، وإخراج رؤوف عبد العزيز ــ حصرياً على «mbc مصر») للنجم مصطفى شعبان.
اتهمت زينة باستغلال

أزمتها مع أحمد عزّ للترويج
لـ«أزمة مسب»

لم يكتف الأخير هذه المرّة بدراما تعدد الزوجات أو التورّط في علاقات نسائية عدّة، وإنّما قرّر الاستعانة بجماهيرية الراقصة «صافيناز» لتظهر كممثلة على شاشة التلفزيون للمرّة الأولى في رمضان. لاحظ الجمهور أنّ «صافيناز» ستؤدي رقصات داخل المسلسل، ما قد يدفع بعضهم إلى الاعتراض عليها كما هو متوقع ضمن الحملات المبكرة التي تنطلق مع أيّام رمضان الأولى.
مسلسل «أزمة نسب» (كتابة محمد صلاح العزب، وإخراج سعيد حامد ــ حصرياً على ONTV) الذي تؤدي بطولته زينة ومحمود عبد المغني ووليد فواز، أثار الجدل بسبب اتهام بطلته باستغلال أزمتها مع النجم أحمد عز وتغيير اسم المسلسل من «بوّابة جهنم» إلى «أزمة نسب» حتى يظن الجمهور أنّ العمل يحكي قصة زواجها السرّي من النجم الوسيم ورفضه الاعتراف بهذا الزواج وبنسب نجليه التوأم قبل أن تجبره المحكمة على ذلك. يضاف إلى هذه اللائحة مسلسل «الكيف» (إخراج محمد النقلي ــ حصرياً على «mbc مصر») الذي يتربص له جمهور الفيلم الشهير الذي يحمل الإسم نفسه وقدّمه النجمان محمود عبد العزيز ويحيي الفخراني مع المخرج علي عبد الخالق عام 1985، ويعد من كلاسيكيات السينما المصرية. في البداية، تعامل الجمهور مع المشروع الجديد على اعتباره إعادة متطابقة للفيلم، لكن أحمد محمود أبو زيد الذي أعاد من قبل فيلم «العار» وحوّله إلى مسلسل ــ وكلاهما من تأليف والده محمود أبو زيد ــ أكد أنّ العمل سيكون معاصراً ويتناول تأثير المخدّرات الآن على المصريين وليس تكراراً لما جرى في الفيلم. يجسّد باسم سمرة شخصية «مزاجنجي» التي قدّمها عبد العزيز، فيما يجسد أحمد رزق شخصية «الدكتور» التي جسدها يحيي الفخراني، وأكد نجوم العمل أنّهم لن يقلدوا شخصيات الفيلم كما هي، وما على الجمهور سوى الانتظار حتى يرى الحلقات الأولى.
الجدل نفسه رافق مسلسل «ليالي الحلمية 6» (كتابة أيمن بهجت قمر وعمرو محمود ياسين، وإخراج مجدي أبو عميرة ــ «النهار»، «الحياة»، lbci) الذي يتخوّف الجمهور المحب للعمل الكلاسيكي الشهير على صورته الثابتة في ذهنه بعد توقف لأكثر من 21 سنة. غير أنّ نجاح المسلسل قد يفتح الباب أمام تكرار التجربة مع مسلسلات أخرى توقفت أجزاؤها منذ زمن بعيد. مسلسل «ليالي الحلمية 6» من بطولة صفيّة العمري، وإلهام شاهين، وهشام سليم، وعشرات الفنانين الآخرين.
القضية التي تتناولها غادة عبد الرازق في مسلسل «الخانكة» (كتابة محمود دسوقي وإخراج محمد جمعة ــ حصرياً على «النهار») مرشّحة أيضاً لفتح المجال أمام الحوار المجتمعي، إذ تتصدّى لظاهرة التحرّش داخل المدارس. تجسّد عبد الزارق شخصية مدّرسة في مدرسة لأبناء الأثرياء، تتعرّض للتحرّش على يد طالب والده من «علية القوم». تتحوّل الضحية إلى جانية «مختلة عقلياً»، فتُدخل مستشفى المجانين أو «الخانكة» كما يطلق عليها في القاهرة.
أما مسلسل «القيصر» ليوسف الشريف (كتابة محمد ناير، وإخراج أحمد نادر جلال ــ حصرياً على ONTV)، فلفت الانتباه نظراً إلى كمية العنف والدماء التي ستظهر فيه من خلال الـ «برومو» التشويقي الذي انتشر منذ فترة وجيزة على مواقع التواصل الإجتماعي. وهناك أيضاً البنية الجسدية القوية التي يتمتع بها البطل، ما جعل بعضهم يتساءل عن استخدام التصنيف العمري على شاشة رمضان للمرّة الأولى، ووضع عبارة «للكبار فقط» على الأقل في الحلقات التي تشهد مشاهد عنيفة.
وبرغم أنّه مسلسل كوميدي، إلا أنّ «هبة رجل الغراب» (حصرياً علىcbc) أثار الجدل من زاوية أخرى. المسلسل الذي حقق نجاحاً واسعاً خلال العامين الماضيين خارج رمضان، يشارك في السباق للمرّة الأولى من خلال الجزء الثالث. إلا أنّ الجديد هو تغيير البطلة من إيمي سمير غانم إلى ناهد السباعي، ما دفع محبّي الأولى لمهاجمة الثانية التي أعلنت من جانبها التحدي، مؤكدة قدرتها على أداء الشخصية العالمية أصلاً من دون التأثر بزميلتها. علماً بأنّ إيمي فضلت التعاون مع شقيقتها دنيا سمير غانم في المسلسل الكوميدي «نيللي وشيريهان» (تأليف مصطفى صقر وكريم يوسف، وإخراج أحمد الجندي ــ «الحياة»، «دبي»).