من ناحية الكمية، يتفوّق موسم أفلام عيد الفطر في مصر لعام 2016 عن المواسم السابقة، إذ تستقبل قرابة 300 شاشة مصرية سبعة أفلام بدءاً من غد الأربعاء، بعيد نهاية شهر رمضان الذي شهد ماراثوناً درامياً تميّز بحدّة المنافسة وبجودة العديد من الأعمال التي تسابقت على الصدارة سواء نقدياً أو جماهيرياً. عدد الأفلام يفوق المتوسّط المعتاد في هذا الموسم، فقد شهد موسما عيد الفطر 2014 و2015 عرض خمسة أفلام فقط في كل منهما.

لكن من حيث النوعية، لا يستبشر النقّاد خيراً كثيراً بالمستوى الفنّي لمعظم الشرائط المرتقبة. فكثرة الأفلام الشعبية التي تعتمد على الرقص والغناء مع كوميديا «الإيفيهات» ساهمت في تشجيع الموزّعين على توسيع السوق في هذا الموسم. على أن يبدأ طرح أفلام أخرى بعد مرور أسبوعين، حيث يتم استبعاد الأفلام التي لن تجذب الجمهور لصالح أفلام تنتظر فرصة مناسبة للعرض مثل «اشتباك» للمخرج محمد دياب، من بطولة نيللي كريم. كذلك فيلم «الباب يفوّت أمل» (إخراج أحمد البندراي) لشريف سلامة ودرّة. وتتميّز سُباعية العيد بالجنوح نحو الكوميديا فيما عدا فيلم وحيد هو «من 30 سنة» الذي يشهد عودة التعاون مجدداً بين النجمين أحمد السقا ومنى ذكي. الأوّل غاب عن سباق رمضان الحالي، والثانية تألقّت في «أفراح القبة» (قصة للراحل نجيب محفوظ، وإخراج محمد ياسين)، ومعهما شريف منير، واللبنانية نور، وميرفت أمين، وعدد كبير من النجوم. الشريط كتبه أيمن بهجت قمر ويدور حول شخص يُعاني من كوابيس يتحقّق ما يحدث فيها عندما يصحو من النوم، فيلجأ إلى صديقه الذي يساعده من جهة ويحاول دخول قلب حبيبة طريد الكوابيس من جهة أخرى. أما الإخراج، فلعمرو عرفة الذي قدّم للسقا ومنى زكي أحد أنجح أفلامها «أفريكانو» في عام 2001. علماً بأنّ هذا العمل هو أوّل تجربة إنتاجية سينمائية لمنظّم الحفلات وليد منصور.

يجتمع أحمد السقا ومنى ذكي مجدداً في «من 30 سنة»

على خط موازٍ، يبدأ طابور الكوميديا بفيلم «جحيم في الهند» (إنتاج «دولار فيلم») لمحمد عادل إمام وياسمين صبري، إلى جانب معظم أبطال فيلم «كابتن مصر»، أحد الأفلام التي حقّقت إيرادات كبيرة في ربيع العام الماضي والإخراج لمعتز التوني. كان قد تردّد أن الفيلم هو الجزء الثاني من «كابتن مصر»، لكن اتضح لاحقاً أن المشترك هو الأبطال فقط. يدور الشريط حول ضابط قوات خاصة يُكلّف بالسفر مع فرقة من الضباط إلى الهند في مهمّة سريّة، لكنه يُفاجأ بحدوث خطأ أدّى إلى أن ترافقه فرقة لموسيقى الآلات النحاسية، لتبدأ سلسلة من المواقف المضحكة حسبما يُظهر الإعلان الترويجي. المنافس الرئيسي لـ «جحيم في الهند» سيكون فيلم «أبو شنب» (كتابة خالد جلال، وإخراج سامح عبد العزيز، إنتاج أحمد السبكي) الذي تعود به ياسمين عبد العزيز إلى شبّاك التذاكر بعد غياب طويل. وهو البطولة الأولى سينمائياً للممثل التونسي ظافر العابدين، مع مجموعة من ممثلي الكوميديا أبرزهم: شيماء سيف، وبدرية طلبة، وإيمان السيد، والمخضرم بيومي فؤاد. تجسّد عبد العزيز شخصية ضابطة شرطة تُدعى «عصمت أبو شنب»، يتم نقلها من شرطة مكافحة التحرّش إلى العمليات الخاصة.
من جهته، يقدّم الممثل الكوميدي سامح حسين جديده «عسل أبيض» (كتابة محسن رزق، وإخراج حسام الجوهري) المستوحى من فيلم أميركي. يتناول العمل المنتظر قصة طفل صغير وذكي يتوه من أسرته وتُطارده عصابة، قبل أن ينقذه شاب طيّب وساذج يجسّده حسين، لتبدأ سلسلة مغامرات تناسب جمهور العائلات والأطفال. الفيلم من إنتاج أحمد عبد الباسط، في ثاني ظهور له على الساحة بعد فيلم «خطة بديلة» (2015 ــ إخراج أحمد عبد الباسط).
أما شقيق أحمد السبكي، محمد، فيقدّم الفيلم الخامس في القائمة وهو «سطو مثلث» (كتابة أمين جمال ومحمد محرز، وإخراج محمد يونس) الذي يدور في إطار كوميدي أيضاً حول عصابات سرقة الآثار، ويؤدي بطولته أحمد السعدني وريهام حجاج، وكلوديا حنا. أما فيلم «30 يوم في العزّ» (كتابة سيّد السبكي، وإخراج هاني حمدي) فهو من بطولة الراقصة صافيناز، وأحمد فلوكس.
آخر الأفلام المدرجة على قائمة إصدارات عيد الفطر السينمائية، هو «بارتي في حارتي» (كتابة أحمد عيسى، وإخراج محمد يونس، إنتاج «دولار فيلم»)، وتجري أحداثه أيضاً في أجواء شعبية، وهو من بطولة دينا ومحمد لطفي.

* «أبو شنب» و«من 30 سنة»: بدءاً من 7 تموز (يوليو) في الصالات اللبنانية