ككل عام، يحتشد النجوم في حفلات عيد الفطر، على أن يُتبعوها في الأيام المقبلة بمجموعة من الأغاني الجديدة التي بدأ التحضير لها قبل أشهر. هذا العيد، تتوزّع سهرات النجوم في بيروت وخارجها، فيما صارت الخارطة متوقعة بعد تدهور الأوضاع السياسية في السنوات الأخيرة. علماً بأنّ عدداً من النجوم سيغيبون عن السهرات بسبب انشغالاتهم بحفلات الزفاف، أو أنّهم قرّروا التفرّغ لألبوماتهم. في هذا السياق، يكشف ماجد الحلّاني، شقيق عاصي الحلاني، أن الأخير سيحيي سهرة العيد بعد غدٍ الخميس في فندق «شتورة بارك أوتيل» (قضاء زحلة)، على أن تتبعها حفلة أخرى السبت المقبل في إطار «مهرجانات صور الدولية» التي تعود هذا العام بعد غياب. ويلفت الحلاني إلى أنّ «فارس الغناء العربي» سيطرح قريباً الكليب الجديد لأغنية «أحبّ الليل» الذي صوّره تحت إدارة المخرج سعيد الماروق، قبل أن يقوم بجولة على بعض الدول الأوروبية بدءاً من 11 تموز (يوليو).
تغيب إليسا وكارول عن السهرات فيما يحضر عاصي وراغب

على الضفة الأخرى، بات حضور مايا دياب في الأردن أمراً متوقعاً. ففي الأعوام الثلاثة الأخيرة تحيي المغنية اللبنانية سهرات عيدي الفطر ورأس السنة في عمّان. هذا العام، ستطلّ مقدّمة برنامج «إسأل العرب» (mbc) مساء الجمعة المقبل إلى جانب الأردني عمر عبد اللات في أحد فنادق العاصمة الأردنية. كما تتحضّر دياب لتصوير كليب أغنية «7 أرواح» المصرية والتي كانت ضمن ألبومها الأخير myMaya. أما بالنسبة إلى راغب علامة، فقد قرّر هذا العام الاحتفال في بيروت في إطار «مهرجانات الضبية الدولية» مساء الخميس المقبل، كما سيكون على متن باخرة «شطّ بحر الهوى» التي تنطلق في العيد وتجول الدول الأوروبية.
في سياق آخر، يشير أمين أبي ياغي، مدير أعمال إليسا، إلى أنّ المغنية اللبنانية لن تحضر في أيّ حفلة على العيد، ومن المتوقع أن تسافر قريباً إلى باريس لحضور عرض أزياء يقيمه المصمم إيلي صعب. وستكتفي صاحبة أغنية «أجمل إحساس» هذا الصيف بسهرة واحدة تحييها في 4 أب (أغسطس) المقبل ضمن «مهرجان أعياد بيروت».
من جهتها، تطل ميريام فارس (الصورة) بعد غدٍ الخميس في شرم الشيخ (مصر) في فندق «كليوباترا»، على أن تغنّي في اليوم التالي على «مسرح شاطئ الراحة» في أبو ظبي (الإمارات). وكانت المغنية اللبنانية قد أخذت قسطاً من الراحة بعد انجابها إبنها «جايدن»، وعادت أخيراً إلى إحياء السهرات والحفلات.
من جهتها، لن تحضر كارول سماحة ضمن سهرات عيد الفطر بسبب تحضيراتها لسهرتها الغنائية الراقصة التي ستفتتح بها «مهرجانات جبيل الدولية» في 15 تموز (يوليو). تتواجد كارول حالياً في بيروت وتكثّف تدريباتها لتلك السهرة المنتظرة.
كعادته، يفضّل محمد إسكندر إحياء العيد في بيروت، وهذا العام يغنّي بعد غدٍ الخميس في أحد مطاعم جبيل إلى جانب ربيع جميل. السبت المقبل، ينتقل اسكندر إلى الناقورة (قضاء صور) ليحيي حفلات العيد، فيما يشهد «كازينو لبنان» (جونية ــ شمال بيروت) سهرة في اليوم نفسه تمّ التحضير لها قبل أيام، وتجمع ملحم زين ووائل كفوري إضافة إلى مشاركة الممثل والمغني عباس شاهين.
على خط موازٍ، يستعدّ وائل جسار لطرح ألبومه الجديد، وقد فضّل الاحتفال بعيد الفطر إلى جانب محبيه. هكذا، سيطل مساء بعد غدٍ الخميس في أحد مطاعم عاليه، لينتقل في اليوم التالي إلى «مهرجانات الضبية الدولية» حيث سيغنّي للمرّة الأولى. كما سيكون جسار على متن باخرة «شطّ بحر الهوى».
خليجياً، تنشط حفلات العيد هذا العام بشكل بارز، إذ يعود الفنان السعودي راشد الماجد إلى تلك السهرات بعد غياب طويل، ويطل في مركز «دبي التجاري العالمي» مساء السبت المقبل. بدوره، يلتقي العراقي ماجد المهندس مع يارا في حفلة القاهرة مساء الجمعة المقبلة. باختصار، رغم قلّة الحفلات مقارنة بباقي السنوات، إلا أنّها تعطي بعض الأمل والفرح بأنّ أجوء العيد ستبقى متواجدة في بيروت رغم صعوبة الأوضاع.