اعتباراً من 26 تموز (يوليو) الحالي، يخوض مقدم «عاطل عن الحرية» (قناة «أم. تي. في») سمير يوسف تجربته الأولى في العمل الإذاعي على أثير الإذاعة اللبنانية (إذاعة لبنان) ضمن برنامج يحمل عنوان «تلفون من بين النجوم» (من إعداده إلى جانب ألسي خليل).

البرنامج الذي يقع في 13 حلقة قابلة للتجديد، يعيد إحياء فنانين مخضرمين ورجال في السياسة وشخصيات معروفة ونجوم راحلين، أمثال نجيب حنكش، وفريد الأطرش، وصباح، وبديعة مصابني، وصباح، وعاصي الرحباني وكميل شمعون... يقع العمل ضمن خانة برامج الفانتازيا، ويتطلّب الكثير من البحث في الأرشيف الإذاعي والتلفزيوني والدقة في المونتاج.

برنامج إذاعي يعيد إحياء نجوم السياسة والفن
إذ سيجيب هؤلاء النجوم الراحلون على أسئلة آنية بعد منتجة حوارات سابقة لهم، لتأتي الإجابات بصوتهم متطابقة مع الأسئلة. سيشعر المستمع كأنه يتابع حواراً Live كأن يُسأل نجيب حنكش بعد أن يسرد بصوته أنه ولد في زحلة، عن رأيه بالكهرباء التي تُمنَح في زحلة لـ24 ساعة من دون انقطاع....أو يعلن فريد الأطرش عن ترحيبه بالحوار معه بعد مرور 42 سنة على وفاته (!) ويجيب على كل الأسئلة المطروحة عبر منتجة صوته من أفلام سينمائية قدمها في الماضي...
على صعيد متصل، يستمر سمير يوسف في تقديم الموسم الثالث من برنامجه التلفزيوني «عاطل عن الحرية»، الذي تطرق فيه لمواضيع حساسة من داخل السجون اللبنانية. وسيكشف في الحلقات المقبلة ضمن سياق عرض الأحداث، أسماءً مهمةً في أضخم عملية تزوير هزت المصارف اللبنانية، وكيف تم ترحيل أهم سيدات الأعمال الضالعة في التزوير. أيضاً، ستسلط إحدى الحلقات الضوء على عملية إطلاق سراح أقدم سجينين في الدولة اللبنانية هما محمد عيتاني ومرعي شوك بعد 38 عاماً أمضياها وراء القضبان. وسيضع البرنامج النقاط على الحروف في ما يخصّ جرائم الشرف. رغم حذفها من القانون، إلا أنّها ما زالت تمارس في نفوس الكثير من اللبنانيين والقضاة، خاصة في المناطق التي تسيطر عليها حياة العشائر.
وأخيراً، يذهب سمير يوسف في إحدى الحلقات إلى جريمة شابها الغموض في النبطية، حيث اختفت فتاة لمدة ثلاث سنوات. ورغم التحقيق مع المتهم الذي كان آخر شخص على اتصال بها، إلا أنّه نفى الأمر وهرب من العدالة لعدم توافر الأدلة. وبعد ثلاث سنوات، وجد راعي غنم كيساً داخله جثة، ليتبين أنها تعود إلى الفتاة. وهنا يعترف الجاني بجرمه، فيحكم عليه بالإعدام.
فهل ينجح سمير يوسف في برنامجه الإذاعي في تسجيل علامة فارقة في العمل الإذاعي كما فعل تلفزيونياً؟
«تلفون من بين النجوم»: كل ثلاثاء 16:30 على «إذاعة لبنان»

* «عاطل عن الحرية» كل أحد بعد نشرة الأخبار على «أم. تي. في»