تشهد السينما العربية والعالمية خلال أيام عرض فيلم الأنيميشن «بلال» للمؤلف السعودي أيمن جمال، وإنتاج شركة «برجون انترتينمنت» التابعة لمجموعة من الشباب السعودي المقيم في الإمارات، بالتعاون مع الممثل الأميركي ويل سميث.

بداية، تنقلنا أحداث الفيلم الثلاثي الأبعاد، إلى مشاهد طفولة البطل التاريخي «بلال» (يؤدي صوته طفلاً أدويل أكينوي أباجي، وجايكوب لاتيمور يمثل مرحلة الشباب). الولد السعيد اختُطف مع شقيقته غُفيرة (تؤدي دورها نجمة «ديزني» تشاينا آن ماكلين) من أرض الحبشة (أثيوبيا)، واقتيد إلى جزيرة العرب، للعمل خادماً لدى أمية بن خلف (لعب دوره إيان ماكشين)، أحد سادة قبيلة قريش في مكة. هذا المكان سيخلّد صرخة بلال بن رباح ضد الظلم والتعذيب الذي لقيه على يد سيده في مقولة «أَحدٌ أحد» ، بعدما شهر إسلامه مبكراً، فابتاعه الخليفة الأول أبو بكر الصديق، لتبدأ مرحلة جديدة في حياة المغني «بلال» زمن الجاهلية، وأول مؤذن في الإسلام بتكليف من النبي محمد، وأحد أشجع المحاربين والقادة.

تولّى نجم البوب والـ R&B آيكون غناء شارة العمل

أظهر فيلم «بلال» 88 شخصية تاريخية وإسلامية؛ من بينها الخليفة أبو بكر، وحمزة بن عبد المطلب، وأميّة بن خلف، وسعد بن أبي وقّاص، وما يقارب 200 شخصية ثانوية. تضمن الفيلم أطول وأضخم معركة في تاريخ الـ«أنيميشن» حيث يصل طولها الزمني إلى حوالى 11 دقيقة ونصف دقيقة، وتضم أكثر من 1000 محارب، ما خوّلها دخول موسوعة «غينيس» للأرقام القياسية والترشح لجوائز عالمية عدة.
الفيلم الذي ولد في الإمارات، تجاوزت كلفته 30 مليون دولار. في عام 2005، بدأ تنفيذ كتابة سيناريو الرسوم المتحركة الأضخم من حيث الإنتاجية في الشرق الأوسط، وتم الانتهاء منه في غضون ثلاث سنوات. كتب المادة باللغة الإنكليزية مايكل وولف وأليكس كرونمير بمساهمة ياسين كامل. وشارك في الإخراج الباكستاني خورام آلافي، إلى جانب المنتج السعودي أيمن جمال، وفريق ضخم من الرسامين والممثلين العالميين من هوليوود و«ديزني» (يبلغ عدد الرسوم والمشاهد حوالى 7600 رسم تقريباً). أوكل غناء شارة الفيلم لنجم موسيقى البوب والـ«آر أند بي» آيكون بعدما وضع لحنها المنتج الموسيقي العالمي «رد وان». أما الموسيقى التصويرية، فقد شارك في تسجيلها أكثر من 120 عازفاً وعازفة داخل استوديوات «أيبي روود» في لندن.
أضخم الإنتاجات السينمائية الذي أطلق فكرته شباب سعودي، ودبلج إلى الإنكليزية و6 لغات عالمية (تم التعاقد مع مجموعة من النجوم العرب لتسجيل النسخة العربية)، بات جاهزاً للعروض السينمائية في صالات الإمارات والبحرين وقطر والكويت ولبنان، إلى جانب عدد من الدور في مدن عربية وعالمية، ابتداءً من 8 أيلول (سبتمبر) المقبل.