حرية التعبير: آراء وشهادات

اليوم س: 10:00 ـ ستايشن جسر الواطي

جلسة الافتتاح تضم عدداً من المتحدثين الآتين من خلفيات متنوّعة بغية عرض تجاربهم الشخصية. سيحاول هؤلاء الإجابة عن بعض الإشكاليات، من بينها كيفية تحقيق حرية التعبير من دون القيام برقابة ذاتية، والترويج للحرية من دون التلاعب بالجمهور، وكيف «ندافع عن الحرية من دون إثارة الكراهية والتمييز». ضيوف الحلقة النقاشية: عادل السعدني (المغرب)، بسمة الحسيني (مصر)، كارول عبود (الصورة)، لينا خوري وحسن داوود (لبنان)، جليلة بكار (تونس) وتومس أنجل (ألمانيا). يدير الجلسة الأكاديمي السوري حسّان عباس.


استعادة الحيّز العام
6/10 ـــ س:16:50 ـ ستايشن


لعلّ فكرة استعادة الحيّز العام الذي صادرته السلطات الرسمية من أبرز المعارك التي تخاض بغية استعادة اللحمة بين الجماعة نفسها، إبان وجودها معاً في العروض الفنية التي تقام في الأماكن العامة. تحديات عدة تواجه هذه المعركة في ظل التغيرات الاجتماعية والسياسية، ستطرحها طاولة النقاش مع كل من: المعمارية عبير سقسوق، الباحثة النسوية مايا الحلو، المهندسة منى الحلاق (لبنان/ الصورة)، مهاب صابر (مصر)، رايشل فشتوانغ (هولندا) وتوفيق إيزيديو (المغرب)، ويدير النقاش الزميل بيار أبي صعب.


تجوال الفنانين/ات في المنطقة العربية
8/10 ـــ س:11/45 ــ ستايشن


تتجه الأنظار حالياً إلى تجوال الفنانين/ات داخل المناطق العربية، وخصوصاً في بؤر النزاع الحالية. هذه القضية ستحضر عبر سلسلة من الأسئلة المصيرية حولهم وحول مختلف التحديات التي يواجهونها، وإمكانية كسر هذه العزلة عبر إقامة شبكات إقليمية فنية. أسئلة ستطرحها جلسة «تجوال الفنانين/ات في المنطقة العربية ــ هل بإمكان الشبكات أن تكسر هذه العقبة؟» التي يتحدث فيها: إياد حسامي، جمانة الياسري، ماري أنج فليغ (إيطاليا)، مصطفى سعيد (مصر) ونجمة حاج بنشلابي، بإدارة ألما سالم.

ابتكر سوريا: الآن وهنا
8/10 ــ س: 14:15 ـ ستايشن:«كيف يمكننا خلق مشاريع فنية مسرحية ذات قيمة عالية وتتجاوب مع تحديات الاحتراف، وتطرح تساؤلات المجتمع والعلاقة مع المتلقي؟»، وكيف الحفاظ على جوهر المشروع الفني بما يتضمنه من خيارات جمالية وضمان حرية التعبير؟ هذه الإشكاليات ستحضر على طاولة نقاش «ابتكر سوريا: مشروع تمكين الفن السوري في المهجر»، بغية تعزيز إمكانيات التكيّف ودعم المبادرات الفنية الطويلة الأمد. ستقدم في هذه الجلسة 3 مقاربات مسرحية (إياد حسامي ــ رغد مخلوف ــ أسامة حلال/ الصورة)، قام بها فنانون/ات في إطار هذا المشروع.

خلف قضبان رومية
8/10 ــ س:15:30 ـ ستايشن


فيلم «جوهر في مهب الريح» لزينة دكاش، سيحضر في فعالية «اللقاء الفرعي للشبكة الدولية لفنون الأداء المعاصرة حول حرية التعبير». الفيلم هو عبارة عن مسرحية أبطالها سجناء رومية ممن يعانون من أمراض نفسية والمحكومين بالمؤبد راحوا يسردون قصصهم عبر مونولوجات ومشاهد قصيرة. تلي العرض جلسة حوارية، ضيوفها الى جانب دكاش: أحمد هرماسي (تونس)، نايلة جعجع وأوريليان زوقي (لبنان)، ويدير الجلسة تود لانير لستر.

اللاجئون إن حكوا
8/10 ــ س: 20:30 ـ دوار الشمس

تقدم فرقة «كهربا» عرض «مساحات دموعنا» الذي هو كناية عن مسرحية شارع تشاركية (30 دقيقة)، مبنية على 8 قصص مسجلة للاجئين السوريين في لبنان يرويها رجال ونساء وأطفال. تتناول القصص قضايا التمييز والحب والموت والحياة وتصوّر صمود هؤلاء بالرغم من الظروف الصعبة التي يمرّون بها، كما تبرز بشكل أساسي الجوانب الإنسانية والفكاهية لهم على حدّ سواء.