كرماءُ القلوب،

لأنهم لا يخافون إلا مِن أحلامي،
جعلوا قلبي في صندوق
وأطلَقوني.
ثمّ: «طِرْ، إن استطعتَ، أيها العصفور» / قالوا.
«طِرْ، وغَنِّ!».
...
اُنظروا إليَّ الآن !
اُنظروا، إنْ كنتم تبصرون.
ها أنا..
لا سماءَ لي غير هذا الصندوق
ولا فضاءَ أماميَ إلّا
ذاك الذي يقودُ إلى ذبحي.
..
: فضائي قبر.
31/3/2015