في 30 تشرين الأوّل (أكتوبر) الحالي، تستضيف «سينما أمبير صوفيل» عرضاً لوثائقي «لبنان يربح كأس العام» (22 د.) لطوني الخوري وأنطوني لبيه، يليه عرض لمقتطفات من زيارات منتجي العمل لمناطق لبنانية مهمّشة. يقدّم الفيلم كرة القدم كحلٍّ للنزاعات بين اللبنانيين، عبر أحداثه التي تدور بين 1982 و2014، وإدوارد شمعون وحسن بري المقاتلين اللذين تحاربا في الماضي وجمعهما تشجيع منتخب البرازيل. العمل فائز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير في «مهرجان وارسو السينمائي» (بولندا).


«لبنان يربح كأس العام»: 30 تشرين الأوّل ــ 18:00 ــ «سينما أمبير صوفيل» (الأشرفية ــ بيروت). للاستعلام: 01/204080