في الفترة الأخيرة، كان الجمهور اللبناني على موعد مع الكثير من المسرحيات التي تتناول جوانب مختلفة من حياة المرأة. أحدث هذه الأعمال ينطلق غداً الجمعة على خشبة «مسرح الجمّيزة» (بيروت) تحت عنوان «جلد إليزا»، من إنتاج وإخراج جو قديح. النص شهير وحائز جوائز عدّة، كما أنّه يحمل الاسم نفسه وسبق أن وجد طريقه إلى عدد من المسارح حول العالم. صاحبة النص هي الكندية كارول فريشيت، أحد الأسماء البارزة بين كتّاب المسرح المعاصر في بلادها. تؤدي بطولة المسرحية سيمونا دي مارتينو (الصورة)، القنصل الأوّل في السفارة الإيطالية في بيروت، إلى جانب الشاب اللبناني باسكال رامي، تلميذ المدرسة البالغ من العمر 16 عاماً. أما الأحداث، فتدور حول «إليزا» التي تستيقظ ذات يوم لتكتشف أنّ كميّة جلدها قد زادت وآخذة في التحوّل (في إشارة إلى مرحلة انقطاع الطمث)، فلا ترى سبيلاً للشفاء من هذه الحالة إلا من خلال رواية قصص الحب، وفق ما يقول جو قديح في اتصال مع «الأخبار». ويضيف إنّ الصالة التي ستحتضن العروض (مرّتين في الأسبوع ــ كل أربعاء وخميس) لا تتسع إلا لثلاثين شخصاً، موضحاً أنّ الجمهور «سيجلس على المسرح بجوار الممثلين» الذين تولّت تدريبهم ماري ــ كريستين طيّاح.


افتتاح مسرحية «جلد إليزا»: غداً الجمعة ــ الساعة الثامنة والنصف مساءً ــ «مسرح الجمّيزة» (مدرسة الفرير القلب الأقدس ــ الجمّيزة/ بيروت). للاستعلام: 76/409109