تحوّل «مترو المدينة» الى ورشة عمل، تنتج مشاريع فنية مختلفة. بعض هذه المشاريع حط على مسارح المهرجانات الدولية في لبنان والخارج مثل «هشك بشك»، و«بار فاروق». من خلالها، يستكمل هشام جابر جمع أجزاء من أرشيف الأغنية اللبنانية والعربية واستحضار زمنها الجميل. «متروفون» هو محطة جديدة في «المترو»، تكرّم في كلّ مرة فناناً لبنانياً ترك بصمة ما في تراث الأغنية اللبنانية، لكنه لم يأخذ حقه في التسويق. ويتألف «متروفون» عادة من مجموعة موسيقية مختلفة في كلّ مرة، بحسب الريبرتوار الذي تتم استعادته. سبق لـ «متروفون» أن كرّم وداد في شهر حزيران (يونيو) الماضي، فطروب وجمال، وسمير يزبك، فيما يخصص هذا الشهر للفنانة منى مرعشلي.

أغنيات أنتجت الإذاعة اللبنانية أغلبها، لكنها غيّبتها سريعاً لصالح أغنيات أخرى. يقول هشام جابر: «نعرف جيداً نجوم الأغنية اللبنانية أمثال زكي ناصيف، والرحابنة، ووديع الصافي، الذين تحظى أعمالهم بترويج حتى يومنا هذا. لكن هناك أعمال كثيرة من الستينيات الى السبعينيات، قدّم مؤدوها وملحنوها مساهمة في شكل الأغنية اللبنانية اليوم، إلا أنّ هؤلاء بقوا منسيين، وهم تحديداً هدف مشروع «متروفون»، فهم لم يحظوا بفرصتهم كالأسماء المعروفة من حيث البث الإذاعي والتسويق».
المشروع أيضاً يستحضر أجزاء من السيرة الشخصية والفنية للفنان، بشكل قد نستعيد معه أيضاً المناخ العام الذي انطلقت فيه هذه الأغنيات وعرفت رواجاً. يتولى هذه المهمة هشام جابر الذي يقدّم هذه الأجزاء من السيرة خلال العرض الموسيقي. «أحياناً، نبحث عن مكونات المشهد الكامل للأغنية اللبنانية، فكانت فكرة متروفون». من خلال هذا المشروع، يحاول هشام جابر أن يصل مع الموسيقيين المشاركين الى استرجاع صوت هذه الأغنيات كما كانت آنذاك من خلال خيارات الآلات الموسيقية. هكذا، يحاول «متروفون» التعويض عن دفن هذا المخزون الموسيقي في مستودعات أرشيف الإذاعة اللبنانية. في «متروفون» منى مرعشلي الذي يعتبر العرض الرابع ضمن هذا المشروع، ستتكوّن الفرقة من ساندي شمعون (غناء)، عماد حشيشو (عود)، فراس عنداري (كمنجة)، وسماح أبي المنى (أكورديون)، علي الحوت (إيقاع).
أما أمسية الليلة في «البلمند»، فتشكّل عودة إلى المحطة الأولى في «متروفون» مع الفنانة وداد، وأغانيها التالية: «في وردة بين الوردات»، «اسقني اني صاحي»، «ألف وردة»، «لا تغار»، «نام يا خاين نام»، «يا ناعم»، «بتندم»، «بتكن بكن»، «صبحتو ما رد»، «حبوك»، «الناس وصلو القمر» بمشاركة كل من: شانتال بيطار (غناء)، فرج حنا (بزق)، سماح أبي المنى (أكورديون)، عماد حشيشو (تشيللو)، أحمد الخطيب (إيقاع)، هشام جابر (تقديم).