يُطلق مؤسس «الجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب»، غيوم دونوا دو سان مارك (الصورة)، اليوم من مقرّ «السفارة الفرنسية» في بيروت جمعية «ضحايا الأعمال الإرهابية في لبنان»، بحضور أوديت شينو، عقيلة الصحافي الفرنسي كريستيان شينو الذي خُطف في العراق في 2004. تُعنى الجمعية الجديدة بمساعدة ضحايا الإرهاب طبياً ونفسياً، ومتابعة حقوقهم وتعويضاتهم المالية قانونياً. يلي الإطلاق نقاش بعنوان «أوضاع ضحايا الإرهاب اليوم في فرنسا ولبنان: حقوق وتعويضات».


إطلاق «جمعية ضحايا الأعمال الإرهابية في لبنان»: اليوم ــ الساعة السابعة مساءً ــ مقرّ السفارة الفرنسية (طريق الشام). للاستعلام:01/420000.