للمرة الأولى، يخوض الشاعر حسن عبدالله (الصورة) تجربة الفن التشيكلي. في معرضه الأول «مقام الأخضر»، الذي يفتتح اليوم في «دار الندوة»، سيعبر الشاعر الجنوبي عن موهبته التي بدأت بوادرها منذ المرحلة المدرسية الثانوية كما يسرد لنا. إذ كان محطّ إعجاب واهتمام من مدرّسي مادة الرسم، وتعلّق لوحاته على جدران الصف. شرارة هذا «الاكتشاف الكامن» كما يحب أن يصفه لنا، بدأت مع هدية الفنانة خيرات الزين له. الهدية عبارة عن أدوات الرسم. في هذه اللحظة، قرر عبدالله خوض تجربة الرسم التشكيلي. وبعد 5 سنوات من التحضير، ها هو معرضه يبصر النور بـ 40 لوحة أغلبها تتناول تيمة الطبيعة. يذكر أن المعرض سيستمر حتى 24 تشرين الثاني (نوفمبر)، على أن تتخلله يوم الثلاثاء (15 نوفمبر) أمسية شعرية له.


معرض «مقام الأخضر» 18:00 مساء اليوم حتى 24 تشرين الثاني (نوفمبر) ــ قاعة «دار الندوة» (الحمرا) ـ للاستعلام 03/734208