تحت عنوان «شوف وتفرّج»، تقدّم فرقة «الراحل الكبير» حفلتين في 29 و30 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي في «مترو المدينة»، احتفالاً بولادة ألبومها الأوّل «لا بومب» بعد عشرة أشهر من العمل بتمويل من مؤسسة «آفاق» بمشاركة المترو الذي تولّى الإنتاج. اسم الألبوم هو اسم سلسلة العروض التي أقامتها الفرقة قبل عامين في «مترو المدينة»، ولاقت إقبالاً واسعاً.

في الموعدين المنتظرين، ستكون مشاركة لفنانين يقدّمون عروضاً منتظمة في «مترو المدينة»، وهم: سماح أبي المنى، ياسمينا فايد، رندا مخول ومريم صالح، على أن تقدّم فيهما «الراحل الكبير» عدداً من أغاني الألبوم، منها «جنّ الشعبُ»، و«مولد سيدي البغدادي»، و«يوم الأربعاء»، إضافة إلى أخرى جديدة تتنوّع مواضيعها بين الحبّ الساخر، والتصوّف، والنقد الاجتماعي والسياسي، منها «الحبّ الأول»، و«فؤادي تولّع»، و«شوف وتفرّج»، فضلاً عن أغانٍ لم يسبق لها تقديمها لكلّ من سيّد درويش (بوخمار خنفشار) والشيخ إمام (الشربة العجيبة).
الفرقة التي تأسست عام 2013 تجمع المؤلف الموسيقي خالد صبيح مع المغنيَيْن ساندي شمعون ونعيم الأسمر، وعازف العود عماد حشيشو، وعازف البزق عبد قبيسي، وعازف الإيقاعات علي الحوت.

«شوف وتفرّج»: 29 و30 تشرين الثاني ــ 21:00 ــ «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 76/309363