أخافُ الليلْ.

أخافُ المقابر.
أخافُ الكنائسَ ومُلْحقاتِها.
أخافُ ظلالَ الأشجارِ في الليالي المقمرة (أخافُ براءةَ القمر).
أخافُ الوقوعَ في النوم.
أخافُ أنْ أنامَ وحيداً.
أخافُ أن أكونَ وحيداً... بالمطلَقْ.
أخافُ الناسْ.
أخافُ غيابَ الناسْ.

أخافُ الأصدقاءَ الأوفياء.
أخافُ مَن يؤكِّدون أنهم يَكرهون الكراهية.
أخافُ أسوِياءَ العقول, وأسوياءَ السُّـبُل.
أخافُ الجمالَ الـمُـتَكَـتِّم ، والقَباحةَ الواسعةَ الصدر.
أخافُ مَن (كلما اضطُرُّوا لقولِ الحقيقةِ، أو لخيانتِها) لا يَحلفون إلاّ بحياةِ آلهتِهم وحياةِ أولادِهم.
أخافُ الكهنةَ، والـمُحسِنين، ودُعاةَ السلامِ... حَمَلةَ السكاكين تحتَ الـمَعاطف (للدفاعِ عن أنفسِهم).
أخافُ الأقنِعةَ الـمُتَبَسِّمة (عموماً، أخافُ الـمُتَبَسِّمين).
أخافُ الـمُدمِنين على الصلواتِ والأمل .
أخافُ مَن لا أعرفهم.
أخافُ مِنْ حياتي وألغازِها.
أخافُ أنْ أستيقظَ ذاتَ صباحٍ فأجِدَ نفسي ميّتاً.
أخافُ مِن كلِّ شيء.
أخافُ مِن ألاّ يعودَ لديَّ في الغد ما أخافُ منهُ أو أخافُ عليه.
أخافُ كثيراً... وأَكثر .
.. .. ..
الذين يُشفقون عليَّ يقولون لي دائماً :
لديكَ كلُّ هذه الـمُبَرِّراتِ للخوف... وتبقى خائفاً؟!
كلُّها، كلُّهــا...
وتَشتكي مِن ضائقةِ الحيــاة؟!
أولاد الـ...:
لعلّهم على حقّ!
16/4/2015