تنخرط شركات الإنتاج اللبنانية في ورشة عمل مكثفة مع بدء العد العكسي لاقتراب شهر رمضان، إذ تعكف على إنجاز أعمالها التي بدأت تتضح جزئياً، أقلّه لجهة المسلسلات التي ستعرضها القنوات المحلية. تتوزّع أعمال شركات الإنتاج بين لبنان ومصر التي تستحوذ على حصة الأسد من استثمار بعض هذه الشركات في هذا القطاع. في هذا السياق، يخوض المنتج جمال سنان من خلال شركته Eagle Film المنافسة الرمضانية ليس فقط في لبنان وإنما أيضاً في مصر بالتعاون مع شركة Beelink للمنتج محمد مشيش.


ستنافس «إيغل فيلم» في لبنان من خلال مسلسلين فازت بعرضهما lbci وهما: «كاراميل» و«ورد جوري». «كاراميل» (تأليف مازن طه وإخراج إيلي حبيب ـــ بطولة ماغي بوغصن، ظافر عابدين، كارمن لبّس، طلال الجردي، بيار داغر، مي صايغ، جيسي عبدو، كارين سلامة..) عمل اجتماعي لبناني ينتمي إلى الكوميديا الخفيفة، ويجمع بين الفانتازيا والواقع. يتحدّث المسلسل عن فتاة (ماغي) تنقلب حياتها بسبب حادث مفاجئ. تتوالى القصص وتتخلّلها أحداث غريبة ومشوّقة ضمن حلقات متّصلة بعد أن تتعرّف إلى رجل الأعمال المصري (ظافر عابدين) الوافد إلى بيروت ليستثمر أمواله في صناعة الدواء، فيستغلها ويساعدها في آن. أما «ورد جوري» (كتابة كلوديا مارشيليان وإخراج سمير حبشي) فهو من نوع التراجيديا الاجتماعية، تؤدي بطولته نادين الراسي، وعمار شلق وغبريال يمين، ومازن معضم، ورولا حمادة، وكارلا بطرس، وسارة أبي كنعان وزينة مكي. تدور أحداث العمل حول معلّمة مدرسة (نادين) تدافع عن شقيقتها الصغيرة التي تتعرّض لحادث، بيد أن بعض من حولها يعاكسها في المساعدة. يحمل المسلسل تضارباً في الأحداث وقصص الحب (بين نادين وعمار ورولا ورودريغ) على حد سواء، وتدور الأحداث في أحد الأحياء الفقيرة. فكرة المسلسل تتناول سلسلة من النصوص القانونية البالية والقديمة التي لا تنصف الإنسان، كما هي حال قانون الاغتصاب وإسقاط العقاب عن المغتصب في حال تزوّج من الضحية.


للمرة الأولى،
يجمع «أوّل نظرة» غسان
صليبا ونجله وسام
أما في مصر، فتدخل «إيغل فيلم» بالتعاون مع شركة Beelink حلبة رمضان من خلال ثلاثة مسلسلات هي: «هذا المساء» و«حلاوة الدنيا» و«لا تطفئ الشمس». «هذا المساء» (إخراج وتأليف تامر محسن) يعتمد على البطولة الجماعية وعلى 6 نجوم تمّ التعاقد مع 4 منهم هم: إياد نصار، ومحمد فراج، وأروى جودة، وأحمد داوود ودينا الشربيني. المسلسل اجتماعي تدور أحداثه بين مصر ولندن حول حالات اجتماعية أساسها علاقة الرجل بالمرأة وفقدان التواصل، ما يؤدّي للشرخ في العلاقات، ضمن قالب درامي متصاعد. أما «حلاوة الدنيا» (سيناريو وحوار سما عبد الخالق وأنجي القاسم وإخراج حسين المنباوي) فهو من بطولة هند صبري، وظافر العابدين، ومصطفى فهمي، وحنان مطاوع، وهاني عادل، وأحمد حاتم، ونهى عابدين، وأنوشكا ورجاء الجداوي. العمل يصنّف ضمن خانة الدراما الاجتماعية، ويحكي قصة فتاة تُدعى أمينة (هند صبري) كانت تستعدّ لزفافها، لكنها تفاجأ بأنّها مصابة بسرطان الدم. هكذا، تتحوّل حياة أمينة من الاستعداد للزفاف إلى بدء رحلة العلاج. ويجسّد مصطفى فهمي دور عمّ أمينة، بينما تتقمص نهى عابدين شخصية شهد، الأخت غير الشقيقة لأمينة التي تصطدم بها في أوّل لقاء بينهما، خاصة أن أسلوبها في التعامل عنيف وحاد وعصبي مع معظم من حولها. تجسد دور والدتها نادية (أنوشكا) التي تعاني الكثير مع ابنتها في رحلتها ضدّ سرطان الدم. أما مسلسل «لا تطفئ الشمس» (سيناريو تامر حبيب، وإخراج محمد شاكر خضير) وتشارك في بطولته ميرفت أمين، ومحمد ممدوح، وشيرين رضا، وأمينة خليل، وأحمد مالك، فيروي قصة أم (ميرفيت أمين) تسعى لحل مشكلات أولادها في 5 حكايات مليئة بالتناقض. من جانبه، يدخل المنتج مروان حداد صاحب شركة «مروى غروب» في المنافسة الرمضانية من خلال ثلاثة مسلسلات هي: «زوجتي أنا» بجزئه الثاني، و«أوّل نظرة». العملان كتابة كريستين بطرس، وسيتم عرضهما على قناة «الجديد». أما العمل الثالث فهو «أدهم بيك»، وستعرضه mtv. خلال شهر الصوم، تعوّل «الجديد» على عرض الجزء الثاني من «زوجتي أنا» (إخراج إيلي سمعان)، بعدما حصد جزؤه الأول نسبة مشاهدة لافتة. يروي المسلسل قصّة فتاة فقيرة تتزوّج بشاب غني، لكنه يُقتل في حادث سير ليلة زفافهما. ويلعب بطولته مازن معضم، جويل داغر، جيسكار أبي نادر، سهى قيقانو، رانيا عيسى، جورج شلهوب، ألسي فرنيني، يمنى بو حنا، جو صادر. على أن تنضمّ كريستينا صوايا إلى الجزء الثاني. أما مسلسل «أوّل نظرة» (كتابة كريستين بطرس) فسيَجمع للمرة الأولى كل من غسان صليبا ونجله وسام، في أوّل عمل درامي مشترك لهما. تدور القصة حول الطبيب نور (غسان صليبا) وتلميذه الجامعي عمر (وسام صليبا) اللذين يقعان في حبّ شقيقتين هما ندى (ريتا حرب) ومسا (جوي خوري). تتطور العلاقة بين التلميذ وأستاذه لتصبح صدامية خلال تسلسل الأحداث. المشروع الذي يجمع أيضاً العديد من الأسماء منهم: كاتيا كعدي ومكرم الريس (المنتج المنفذ للعمل)، سيعرض على قناة «الجديد». يذكر أنّ وسام يخوض تجربته الدرامية الثالثة في رمضان بعد مسلسلي «أحمد وكريستينا»، و«متل القمر» (بطولته إلى جانب ستيفاني صليبا). مع العلم أنه خاض تجربة التمثيل السينمائي من خلال فيلم «لأني بحبّك».
«أوّل نظرة» من إخراج السوري زهير قنوع، الذي عاد للتعامل مع صاحب «مروى غروب»، بعدما كانا تعاونا معاً عام 2013 في مسلسل «العشق المجنون» (تأليف وإخراج قنوع). وكان قنوع قد باشر تصوير «أوّل نظرة» في بداية شهر آذار (مارس) الحالي، بعدما أنجز تصوير مسلسل «أدهم بيك» الذي سيدخل من خلاله منتج «متل القمر» حلبة المنافسة مبكراً. وستباشر قناة المرّ التي فازت بالعمل بعرضه قبل بدء شهر رمضان بعشرة أيام تقريباً، لتستكمل المنافسة به في شهر الصوم. تدور أحداث «أدهم بيك» في عام 1940، واستمد كاتبه طارق سويد خطوطه العريضة من أجواء رواية «دعاء الكروان» للكاتب الراحل طه حسين. احتاجت كتابة العمل سنتين ونصف تقريباً، أما بطولته فهي ليوسف الخال وتشاركه كريستينا في أول تجربة لها في الدراما بعد تجربتها في فيلم «لأني بحبك»، إلى جانب مجموعة من الممثلين اللبنانين بينهم: يوسف حداد، وريتا حرب، وزينة مكي، وعمر ميقاتي، وشربل زيادة، وميشال حوراني. وإن كان صاحب «مروى غروب» قرّر أن تتحدّى أعماله الثلاثة نفسها ضمن لعبة الرايتنغ على حلبتي «الجديد» وmtv، إلا أنّه سيواجه منافسة أعمال لبنانية أخرى تبثّ على القنوات نفسها منها مسلسل «لآخر نفس» (كتابة كارين رزق الله وإخراج أسد فولادكا) الذي تعرضه mtv. وتلعب البطولة كارين مع بديع أبو شقرا ورندى كعدي، ريتا عاد، كارمن بصيبس، ويتضمن العمل بعض المواقف والشخصيات الكوميدية وهو إنتاج مشترك بين mtv وكارين.
على الضفة الأخرى، تتمحور استراتيجية أعمال شركة «الصبّاح إخوان» (سيدرز آرت برودكشن) في قسمها الأكبر في مصر، مكتفية بعمل واحد لبناني سوري يحمل اسم «الهيبة» (تأليف هوزان عكّو وإخراج سامر البرقاوي). يجمع العمل الممثلين تيم حسن ونادين نسيب نجيم (في ثالث تعاون لهما بعد «نص يوم» و«تشيللو»)، إضافة إلى الممثلين منى واصف، وعبدو شاهين، وحسّان مراد، وكارلا بطرس، وأويس مخللاتي، ووجيه صقر، وباتريك مبارك وناظم عيسى وسواهم. تدور أحداث المسلسل في إطار اجتماعي ورومانسي، تتخلله أجواء بوليسية ويتطرق إلى قضية مثيرة. تجسد نادين شخصية عليا وهي امرأة مثقّفة عادت من كندا مع ابنها إلى لبنان مع نعش زوجها، وتحديداً إلى قرية لبنانية اسمها «الهيبة». تعتقد أنّ رحلتها ستكون سريعة وتنتهي مع انتهاء مراسم الدفن، لكن لقاءها بجبل شيخ الجبل (تيم حسن) وهو شقيق زوجها الراحل، سيُغيّر حياتها إلى الأبد. في قريبة «الهيبة»، عشائر يديرها جبل وتقوم بأعمال التهريب. تصرّ العائلة على احتضان الابن بحكم العادات، فيبدأ الصراع بين الشخصيتين الرئيسيتين الذي يتحوّل في مرحلة ما إلى تحالف يثير حيرة المشاهد حول وصوله إلى حبّ بينهما أو عدمه. جبل يعيش في منظومة أخلاقية محدّدة تتعرّض لمحاولة تغيير. معركة بين قيم راسخة ومتأصلة ومحاولة تطويرها أو تطويقها. أما شخصية شاهين التي يجسّدها عبدو شاهين، فتشير إلى الطير الحرّ الذي تتميّز به سماء منطقة «الهيبة». أما صخر (أويس مخللاتي) الشقيق الأصغر لجبل، فيمثل الشخصية الصلبة. وتجسد منى واصف شخصية ناهد عمران والدة جبل السورية، والمرأة الحديدية التي تزوجت بلبناني ابتغى الحصول على حماية عائلتها في ظرف معين. في العمل، سنلحظ أن الممثل السوري سيتحدّث بلهجته وكذلك اللبناني. في الإعلان الترويجي للعمل، يغنّي الشارة ناصيف زيتون، حيث نرى سيارة «رانج روفر» قديمة تتقدّم موكب جبل، كما الحال في حياة أرباب العشائر. بذلك يدخل كاتب العمل في مناطق جديدة لم تدركها بعد الدراما المحلية اللبنانية، أيّ مدينتي بعلبك - الهرمل. أما في مصر، فستكون لشركة «صبّاح إخوان» أربعة أعمال منها البرنامج الديني «أنبياء الله» من إخراج مصطفى الفرماوي، وتأليف محمد بهجت. يقع العمل في 30 حلقة، كل حلقة تبلغ مدّتها نصف ساعة تلفزيونية. كذلك، هناك مسلسل «الحصان الاسود» الذي يقع في 30 حلقة ومن تأليف محمد سليمان وبطولة أحمد السقا، وياسمين صبري، ومحمد فراجاح، وأحمد بدير، والإخراج لأحمد خالد. أما مسلسل «الحلال» (تأليف سماح الحريري وإخراج أحمد شفيق) فهو من بطولة سمية الخشاب، ويسرا اللوزي، وبيومي فؤاد ومهى أحمد، إضافة إلى مسلسل «طاقة القدر» (تأليف أحمد أبو زيد واخراج لمحمد مصطفى) من بطولة حمادة هلال ويسرا اللوزي... في سياق آخر، تعمل شركة «الصدى برودكشن» (لعماد جمعة زوج كرمى خياط) على إنتاج مسلسل «بلحظة» (كتابة نادين جابر وإخراج السوري أسامة حمد) الذي سيعرض على «الجديد» في رمضان ويؤدي بطولته زياد برجي، وكارمن لبس، والسا زغيب، يوسف حداد، مجدي مشموشي، فيفيان أنطونيوس، سينتيا خليفة. يتألف المسلسل من 60 حلقة ويصوّر بين بيروت والبقاع، وسيعرض في رمضان. وكان العمل لبنانياً بامتياز، لكن لاحقاً تحوّل إلى عربي مشترك، ليروي قصة ثأر بين عائلتين. جرّاء هذا الثأر، تُجبر فتاة على الزواج برجل من العائلة الثانية لحل القضية بينهما. من جهتها، تتحضر شركة Online production لزياد الشويري لعملين يعود قرار عرضهما في رمضان للمحطتين الحاصلتين على حقوقهما. مسلسل «المحرومين» (إخراج وائل أبوشعر وكتابة غريتا غصيبي) يقع في 50 حلقة ويتوقّع أن تباشر محطة lbci عرضه قبل رمضان لتستكمل العرض خلال الشهر الفضيل. يتم التصوير في جبيل وعمشيت والبترون، والمقرّ الأساسي للتصوير هو الكوخ الذي جرى تأهيله في منطقة جربتا - البترون. يضمّ المشروع نخبة من الوجوه المخضرمة والجديدة منهم: طوني عيسى، جوي خوري، آية طيبا، ايلي متري، شيرين ابوالعز، الياس الزايك بالاشتراك مع هيام ابوشديد، جهاد الأندري، مجدي مشموشي، وليد العلايلي، في حين تطلّ نجمة «فور كاتس» السابقة نسرين زريق في أول تجربة درامية لها. يلقي المسلسل الضوء على قصة شاب (طوني عيسى) تتخلى عنه زوجته لظرفه المالي (نسرين زريق) ويتكفّل بتربية ابنته وحيداً، إلى أن تدخل حياته معلمة مدرسة (جوي خوري). أما مسلسل «خمسين ألف»، فتعود حقوق عرضه لقناة mtv ويتوقع أن يعرض في رمضان ويقع في 45 حلقة. وهو من كتابة آية طيبة وبطولة طوني عيسى وداليدا خليل. المسلسل من نوع اللايت كوميدي، وستؤدي داليدا مع طوني عيسى دويتو غنائياً بمثابة تتر للمسلسل. من جانبه، آثر المنتج إيلي معلوف صاحب شركة Phoenix pictures International الابتعاد عن المنافسة الرمضانية، على أن يعود بعد انتهاء رمضان بمسلسل «كل الحبّ كل الغرام».