عزّز مغني فرقة «وان دايركشن»، هاري ستايلز (23 عاماً ــ الصورة)، تحوّله إلى الغناء منفرداً، بتصدر ألبومه الجديدالذي يحمل اسمه قائمة «بيلبورد 200» لأكثر الألبومات مبيعاً، ليصبح ثاني أفراد الفرقة الذي يتصدّر القائمة.


وذكرت وكالة «رويترز» أنّ أرقام شبكة «نيلسن ساوند سكان» لتتبع أرقام مبيعات الألبومات في الولايات المتحدة وكندا، أظهرت أنّ ستايلز باع 193 ألف نسخة، و100 ألف أغنية (10 أغان تعادل ألبوماً واحداً)، و157 مليون استماع مباشر على الإنترنت (1500 استماع يعادل ألبوماً) في أسبوعه الأوّل، ليصل في المجمل إلى 230 ألف وحدة.
وتفوّق ستايلز على أحدث ألبومات فريق «زاك براون» بعنوان Welcome Home الذي احتل المركز الثاني في القائمة هذا الأسبوع بمبيعات بلغت 146 ألف وحدة.
وستايلز هو ثاني أفراد الفرقة البريطانية الذي احتل المركز الأول لألبوم غنائي فردي، بعد ألبوم زين مالك Mind of Mine الذي احتل قائمة «بيلبورد 200» العام الماضي.
وبعدما ترك مالك «وان دايركشن» عام 2015، توقفت الفرقة وسجل ثلاثة من أفرادها أغنيات فردية.
وتحصى قائمة «بيلبورد 200» عدد النسخ المباعة من أي ألبوم ومبيعات الأغاني والاستماع المباشر على الإنترنت. وفي قائمة الأغاني الرقمية التي تقيس مبيعات الأغنيات الفردية على الإنترنت، احتلت أغنية «ديسباسيتو» للويس فونسي من بويرتوريكو، والتي يظهر فيها جاستن بيبر المركز الأول للأسبوع الثاني بمبيعات بلغت 115 ألف نسخة.