«القدس مفتاح السلام» كتاب جديد صادر عن «مؤسسة الدراسات الفلسطينية»، لكبير المؤرخين الفلسطينيين وليد الخالدي (1925).


هنا، يكثّف الكاتب دراسات قام بها، في مناسبات علمية عدة في عواصم عربية وغربية بدءاً من العام 1967، عندما كان مستشاراً للوفد العراقي الى الدورة الإستثنائية الطارئة «للجمعية العامة للأمم المتحدة»، وصولاً الى الخطاب الذي ألقاه عام 2009 في قاعة مجلس الوصاية في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في مناسبة «يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني».
يقع الكتاب في 225 صفحة، ويقدمه محمود سويد، فيما يتوزع على 8 محاور أبرزها يتناول قضايا إبتلاع القدس والضفة والقطاع من قبل «إسرائيل»، والإسلام والغرب والقدس، إضافة الى تفنيد أسباب رفض مشروع «براك - كلينتون» للقدس (2000)، مع تقديم لمحة تاريخية عن القدس من «العهدة العمرية الى قمة كامب دايفيد الثانية» عام 2000. كذلك يتضمن الكتاب ملحقاً بقرارات الأمم المتحدة الخاصة بالقدس بين عاميّ 1947 و2016.