شهد 2016 العديد من الأزمات الفنية؛ أهمها قضية توقيف سعد لمجرد في فرنسا قبل شهرين تقريباً، بدعوى تحرّش رفعتها ضدّه فتاة فرنسية، ولا يزال موقوفاً لغاية الآن.


كذلك، كان قرار شيرين عبد الوهاب اعتزال الغناء في آذار (مارس) الماضي مفاجئاً لمتابعيها، لكن تلك الخطوة لم تستمرّ أكثر من 4 أيام فحسب، لتعود المغنية المصرية إلى الأضواء. كما شكّلت أزمة أحلام والإعلام اللبناني قضية بارزة، بعدما غرّدت الفنانة الإماراتية على تويتر تعليقات هاجمت فيها بعض اللبنانيين. كذلك أثارت قضية سرقة النجمات في باريس، بداية مع أحلام، وصولاً إلى هيفا وهبي، الكثير من التساؤلات. واستدعيت ميريام كلينك إلى مكتب «حماية الآداب العامة» في مخفر حبيش للمثول أمامه. مصرياً، لا تزال قضية أحمد عز وزينة متواصلة من دون تطوّرات ملحوظة. لم يمرّ 2016 من دون أزمة صابر الرباعي وغنائه في مدينة «الروابي» الفلسطينية، فتعرّض لهجوم كبير بسبب هذه الخطوة التطبيعية. كان لافتاً التعليقات السلبية التي لاحقت راغب علامة بعد إعلانه مرات عدّة وجوده في أماكن وقعت فيها تفجيرات حول العالم. كذلك طالت إليسا شائعة زواجها التي نفتها مراراً. أثارت الأزمة الصحية لنجلاء فتحي تساؤلات بعدما سافرت الى الخارج لتلقي العلاج من مرض الصدفية.