كان المشهد الدرامي جيداً في مصر، رغم الانتقادات التي واجهت الأعمال، فقد شكّل مسلسل «أفراح القبة» (إخراج محمد ياسين) علامة فارقة في عالم الدراما، ولعبت بطولته منى زكي (الصورة) وإياد نصّار وجمال سليمان وصبا مبارك وصابرين.


كذلك حقّق مسلسل «الأسطورة» لمحمد رمضان نجاحاً لافتاً. وحطّم مسلسل «غراند أوتيل» (إخراج محمد شاكر خضير) نسبة مشاهدة عالية، ولعب بطولته عمرو يوسف، وأثبت السيناريست تامر حبيب أنه رقم صعب في عالم الكتابة. سورياً، كان العام الدرامي باهتاً بالنسبة إلى المشاريع. مع ذلك كان «الندم» الأفضل رغم الثُّغَر في السيناريو. كما واجهت الأعمال السورية مشكلة هي أزمة التسويق، فقد عزفت المحطات الخليجية عن شراء الأعمال السورية. خليجياً، اعتبر «ساق البامبو» (إخراج محمد القفاص) الأكثر جرأة ولعبت بطولته النجمة سعاد عبدالله.