اختتمت القنوات المحلية باقة برامجها التي صوّرت منها حلقات خاصة بالصيف. الحلقات غطّت هواء شهر تموز (يوليو) الحالي فقط، لتُعيد الشاشات حالياً عرض أعمال تلفزيونية قديمة، لحين حلول شهر أيلول (سبتمبر) موعد انطلاقة البرمجة الخريفية. لكن بالنسبة إلى قناة «الجديد»، فإنّ الوضع مختلف تماماً، ولن تنتظر شهر أيلول بل ستعرض قريباً جملة برامج جديدة تبثّها للمرة الأولى. المشاريع المنتظرة مستوحاة من أجواء الصيف، تجمع بين الترفيه والاجتماعي والفني.


في البداية، وضعت «الجديد» يدها بيد رزان مغربي لتقديم برنامج اجتماعي إنساني يصوّر في شوارع بيروت. لكن الاتفاق لم يتمّ، فتعاقدت المحطة مع ليليان نمري (الصورة) لتولي تلك المهام. أحسنت «الجديد» في اختيار الممثلة لتقديم مشروع على شاشتها يبدأ عرضه الأسبوع المقبل ويحمل اسم «عزيزي المشاهد» (لم يحدّد موعد بثّه) ويستضيف فناناً، ثم يقوم الثنائي بمحاولة مساعدة مريض وجمع التبرّعات له. ما يميّز العمل، أنه يليق بشخصية نمري العفوية والقريبة من الناس. تمشي في الشارع بثيابها الرياضية وتستغني عن المكياج القوي. تتحدّث إلى الناس عن قُرب، وتوزّع لهم الهدايا تعبيراً عن مشاعرها الصادقة. نمري التي تعدّ واحدة من الممثلات الكوميديات الناجحات، ستطغى شخصيتها المرحة على البرنامج. تفتح ليال عبود الحلقة الأولى من «عزيزي المشاهد» (إنتاج وإخراج نضال بكاسيني) التي صوّرت في أحد شوارع عاليه وسط زحمة الناس والطبل وفرقة الدبكة. على الضفة الأخرى، تستعدّ «الجديد» للكشف عن برنامج «بترحلك مشوار» (إنتاج وإخراج نضال بكاسيني)، وهو عبارة عن منافسة في الزجل يجمع شباباً في مقتبل الأعمار. العمل يذكّرنا بالزجل الذي يعدّ واحداً من الفنون التراثية التي ما زالت تتمتع بشعبية كبيرة. صوّرت حلقات «بترحلك مشوار» في إحدى القرى اللبنانية، ويقدّم نموذجاً جديداً من برامج الزجل التي كانت تطغى عليها لحظات الملل والتكرار. على الضفة الأخرى، لن تكتفي «الجديد» ببثّ البرنامجين فقط، بل ستعرض بدءاً من الاثنين (21:30) برنامج «صار وقتا» الذي يتولاه ميلاد حدشيتي. العمل يفتتح حلقاته مع نيكول سابا التي تتحدّث عن كل ما يدور بخاطرها في الفنّ والعائلة والحياة اليومية. يحاول البرنامج الجديد أن يكسر قاعدة الحوارات المتعارف عليها، ويركز على علم الطاقة ومدى تأثيره في حياة الناس وتحرّكاتهم. يحاول «صار وقتا» أن ينعكس إيجابياً على المشاهد ويكشف بعض الخفايا حول مدى إيمان النجوم بعلم الطاقة وتأثّرهم بها. إذاً، ثلاثة برامج جديدة تبصر النور على «الجديد» وكلّها fresh مستوحاة من أجواء الصيف.