تعرض قناة «معاً» الفلسطينية البرنامج الكوميدي الساخر «نشاز 4K» خلال موسمها الرمضاني (22:45). البرنامج من بطولة: شادي العشي، موسى علاوي، فادي أبو صوي (ويشارك فيه ممثلون فلسطينيون من الصف الأول) وإخراج أحمد مسلّم. تضاف هذه التجربة إلى تجربة الفريق الذي قدّم سابقاً جزءاً من البرنامج حمل عنوان «نشاز HD»، فضلاً عن برامج كوميدية ناجحة أخرى.


منذ خلال حلقاته الأولى، حقّق برنامج «نشاز 4K» نجاحاً لافتاً. فقد فاز بأكثر من 140 ألف مشاهدة خلال أقل من ساعتين على وضع الحلقات على صفحات البرنامج على مواقع التواصل الاجتماعي. واعتُبرت الحلقة التي حملت عنوان «المخابرات الأميركية» الأكثر مشاهدةً في فلسطين والأردن وفق ما لفت شادي العشي، الممثل والكاتب الفلسطيني وأحد نجوم الفرقة في حديث لـ«الأخبار». تحكي الحلقة التي تربو على قرابة أربع دقائق، قصة ضابطي مخابرات أميركيين يتنصّتان على مكالمات هاتفية فلسطينية بهدف مكافحة الإرهاب، ليُفاجآ بالكمّ الهائل من الغرابة التي تعتري تلك المكالمات. يُعَدّ البرنامج استمراراً لفكرة برنامج «نشاز HD» الذي كانت تبثه قناة «رؤيا»، لكن بحسب العشي، فإنّ العمل هذه المرة «يركّز على الكوميديا بحدّ ذاتها، لأن الجميع باتوا يركّزون على القصة، والمغزى، والحكمة، بعيداً عن المقدرة على إضحاك الناس.


كانت حلقة «المخابرات
الأميركية» الأكثر مشاهدةً في فلسطين والأردن

لذلك قرّرنا التركيز على الإضحاك». وتأتي الحلقات متنوعة في إطار أفكارها، حيث كتب العشي تقريباً أغلب الحلقات التي عرضت، بينما شاركه فادي أبو صوي في حلقة «بنشر سيارة»، لكن هذا لا يمنع النقاش الدائم والمستمرّ في ما بينهم بهدف إعطاء الحلقة الزخم الأكبر لناحية الإضحاك والوصول إلى الجمهور.
يأتي الموسم الجديد من 30 حلقة تبثّ بمعدّل حلقتين كل يوم بحسب النظام الجديد للبرنامج. ويشير العشي إلى «أنهم هذه المرة حاولوا قدر الإمكان أن يقتربوا من هموم الشارع، ساخرين مما يحدث فعلياً، وراغبين في أن يقولوا كلمتهم على طريقتهم الخاصة»، مؤكداً أن «الكوميديا هي منفذ ومهرب رئيسي في ظل الأزمات والمعاناة التي يعيشها الشعب الفلسطيني في الداخل الفلسطيني والخارج». يذكر أن هذه التجارب الكوميدية الفلسطينية تزدهر كثيراً في الوسط الفلسطيني، خصوصاً لجهة سهولة تصويرها، وقلّة تكاليفها الإنتاجية، فضلاً عن رغبة الناس في متابعة أمورٍ مضحكة بعيداً عن الواقع المعيش.

* «نشاز 4K» 22:45 على فضائية «معاً»