ما زالت حفلة الفنان الفرنسي جوني هاليداي (الصورة) غداً الخميس على جدول «مهرجانات جونية الدولية»، برغم البيان الذي أصدرته «حملة مقاطعة داعمي «إسرائيل» في لبنان» في 3 حزيران (يونيو) الماضي (الأخبار 8/6/2015)، موضحةً مساندته لإسرائيل.


هكذا، أطلقت الحملة المذكورة أخيراً حملة افتراضية بعنوان «ذكّروا جوني هاليداي بجرائم إسرائيل!»، طالبت فيها الناشطين بتذكير هاليداي بفظائع الكيان الغاضب، وداعيةً إلى مقاطعة الحفلة المقرّرة غداً في «مجمّع فؤاد شهاب» (جونية ــ شمال بيروت). وزوّدت «حملة المقاطعة» الجمهور بأسماء صفحات «ألفيس الفرنسي» الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، مذكّرةً إيّاهم بهاشتاغ #BoycottApartheidIsrael. يذكر أنّ لهاليداي تصريحاً متوحّشاً، حين قال مرة: «عام 1967 كدت أحمل السلاح دفاعاً عن إسرائيل».