لا تكتفي «متروبوليس أمبير صوفيل» بالإضاءة على سينما المؤلف والأعمال المستقلة في العالمين العربي والغربي. ها هي تذهب إلى مطارح وصناعات قلّما تتاح لنا مشاهدتها على شاشاتنا، اللهم إلا ضمن «مهرجان السينما الأوروبية» التي تحتضنها الصالة كل عام. بعد «مهرجان السينما البرازيلية» الذي اختتم أمس مقدماً آخر إنتاجات الفن السابع هناك، وبالتالي انشغالات صنّاعه على المستوى الجمالي والاجتماعي والوجودي، تنطلق اليوم في الصالة نفسها أول دورة أفلام نرويجية في لبنان.


الحدث الذي يستمر حتى 8 أيلول (سبتمبر)، يقدم خمسة أفلام روائية وفيلماً وثائقياً طويلاً من آخر الإنتاجات النروجية التي تشهد منذ أكثر من عقد تقريباً نهضة على المستوى الاستقطاب والشعبية والصناعة كمّاً ونوعاً أيضاً. منذ عام 2011، أنتج ما يقارب 900 فيلم في النرويج، ثلث هذه الأعمال أُنجز خلال السنوات الـ 15 الأخيرة. «متروبوليس أمبير صوفيل» اختارت شرائط حديثة بين كوميديا وتشويق ورعب ودراما، يعود تاريخ إنتاجها إلى الفترة الممتدة بين 2014 و2016. أعمال تحكي الشروط المناخية القاسية والصلفة، والانتقام، والحبّ، وتطرح أسئلة وجودية عن «وزن» حياة الإنسان (1001 غرامز)، ما يذكّرنا بفيلم اليخاندرو غونزاليس ايناريتو الذي صنع شهرته (21 غرامز ـ 2003)، وسط جمالية طبيعية متوحشة وساحرة. وتختتم الدورة بأول «فيلم كوارث» يصنع في النرويج والدول الإسكندنافية. «الموج» (The Wave) مثّل النرويج رسمياً في سباق أوسكار أفضل فيلم أجنبي لعام 2016.

«دورة أفلام نرويجية»: بدءاً من اليوم (س:20:30) حتى 8 أيلول (سبتمبر) ـــ «متروبوليس أمبير صوفيل» ــــ للاستعلام: 01/332661 ـــــ الأفلام كلها مترجمة إلى اللغة الإنكليزية





من البرنامج

Staying alive (84 د) ـــ شارلوت بلوم
الليلة ـــ س:20:30

ضمن إطار كوميدي، نتابع قصة الشابة الثلاثينية ماريان التي تكتشف أنّ زوجها «هاكون» يخونها مع زميلة شابة تعدّ البسكويت كل يوم جمعة. وبدلاً من أن يتوسل إليها كي تصفح عنه، يطلب منها استراحة من علاقتهما. هنا، تبدأ الأحداث مع انفتاح ماريان على واقع جديد، ونيتها الانتقام من زوجها بتعليمات ونصائح تسديها لها صديقتها!



in Order Of Disappearence - هانز بيتر مولاند
5/9 ــــ س:20:00 (115 د)

في عام 2014، أي تزامناً مع إطلاقه، شارك فيلم in Order Of Disappearence في أول عرض عالمي له في المسابقة الرسمية لمهرجان «برلين السينمائي الدولي». الفيلم يلعب بطولته ستيلان سكارسغارد، ويظهر فيه ممثلون نرويجيون معروفون أمثال: برونو غانز (يلعب دوراً لافتاً كزعيم المافيا الصربي)، وبال سفّيري هاغين وأندرس باسمو كريتسيانسن. تدور قصة الفيلم حول «نيلز» سائق كاسحة ثلوج، في منطقة شتائية نائية. بعد اختياره «مواطن العام»، تنقلب حياته رأساً على عقب، بعد تلقيه خبر موت ابنه المفاجئ، ليبدأ بعدها بتنفيذ عملية الانتقام، ويجد نفسه داخل حرب عصابات.



Blind - أسكيل فوجت
6/9 ــــ س:20:00 (93 د)

إنه الفيلم الأول لفوجت (2014)، يتناول فيه قصة امرأة تفقد بصرها، وتنجح في إطلاق العنان لمخيلتها، ضمن دراما معقدة ومضحكة في الآن عينه. حاز الفيلم جوائز عدة، أبرزها: جائزة السيناريو في قسم السينما العالمية في «مهرجان صندانس السينمائي» (2014)، وجائزة Europa Cinemas Label، في «مهرجان برلين السينمائي الدولي» في العام نفسه، و«الجائزة الكبرى للمواهب الجديدة» في مهرجان CPH:PIX في كوبنهاغن في الدانمارك.

Siblings Are Forever :The Grand Journey - فرود فيملاند
6/9 ـــ س:22:00 (وثائقي -76 د)

الفيلم الوئائقي الوحيد الذي سيعرض من «دورة أفلام نرويجية في لبنان». يتناول الشريط التسجيلي قصة الأخوين «ماغنار»، و«أودني»، اللذين عاشا كل حياتهما في مزرعة صغيرة في قرية نرويجية. وفجأةً، يتلقيان دعوة من أقاربهما في أميركا، لزيارة «مينيسوتا». تبدأ رحلتهما إلى هناك، إذ ترافقهما الكاميرا، في هذه المغامرة الطويلة بعيداً عن أرضهما التي عاشا فيها طويلاً. ويحرص الفيلم على متابعة خطوات هذه الرحلة بتصوير جمالي لافت.

The Wave ــ رور أوثوغ
8/9 ـــ س:20:00 (105 د)

تختتم الدورة مع The Wave، الذي أنتج قبل عامين، وهو عمل درامي ينتمي إلى «فيلم الكوارث»، كأول عمل من هذا النوع يصنع في النرويج والدول الإسكندنافية. تدور قصة الفيلم حول «كريستيان إيكفجورد»، عالم الجيولوجيا الذي ينتقل مع عائلته إلى مدينة «جيرانجز». مدينة ستتعرض لانهيار أرضي هائل على موجة مدّ وجزر بعلو 250 قدماً، بعد اكتشاف كريستيان وزملائه وجود تغييرات جيولوجية صغيرة في الأرض. ضمن 10 دقائق فقط، وهو وقت ضيق، يسابق كريستيان الزمن لإنقاذ عائلته وأكبر عدد ممكن من الناس. يذكر أن الفيلم مثّل النرويج رسمياً في السباق على جائزة «أوسكار أفضل فيلم أجنبي» لعام 2016.




Grams 1001 - بنت هامر
7/9 ــــ :س:20:00 (93 د)

تدور قصة الفيلم حول بطلته «ماري»،العالمة النرويجية التي تذهب في رحلة إلى باريس بغية إعادة تعيير الكيلو الوطني النرويجي. وبينما تناقش البطلة مع باقي العلماء هناك عن الوسائل الجديدة لتحديد الوزن الفعلي للكيلو، تلتقي ماري بالعالم السابق «بي»، لتبدأ بعد هذا اللقاء قصة حب بينهما، وتصل إلى تحديد الوزن الحقيقي لحياة الإنسان، والقياسات التي تعتزم العيش بها. علماً أن النرويج اختارت الفيلم ليمثلها رسمياً في السباق على أوسكار أفضل فيلم أجبني لعام 2015.