يُعَدّ برنامج «إنت أونلاين» الذي قدّمه وسام بريدي على قناة «دبي»، آخر الأعمال الفنية والترفيهية التي عرضتها الشبكة الإماراتية. فقد توقّف المشروع التلفزيوني الذي صوّر في دبي قبل حلول شهر رمضان، ولم يُحسم بعد أمر عودته ضمن موسم جديد. تكتفي «دبي» حالياً ببثّ بعض الأعمال الاجتماعية وتُعيد عرض المسلسلات التي بثتها في شهر الصوم، لكنها في الوقت نفسه بدأت الإعداد لحزمة برامج ستعلنها في برمجة الخريف والشتاء المقبلين.


بحثت الشبكة عن برنامج «مثير للجدل»، وفي الوقت نفسه يبتعد عن اكتشاف المواهب والحوارات العادية. وجدت أن المشاريع التلفزيونية التي تقوم على تقييم المواهب في الغناء والتمثيل والطبخ قد أصبحت «مملّة»، وفتّشت عن برنامج يقارب زاوية جديدة في حياة النجوم، فلعبت على وتر التقدّم في العمر. فكرة البرنامج جديدة، تقوم على تصوير الفنانين بمراحل عمرية متقدّمة، أيّ نحو 20 عاماً من عمرهم الحقيقي.


يستعين بالمكياج ويصوّر الفنانين في مراحل عمرية متقدّمة
يخضع الضيف للعديد من التغيرات في شكله الخارجي، ليظهر أمام الكاميرا كأنّه في سنّ متقدّمة. لذلك كانت الاستعانة بفريق برنامج «شكلك مش غريب» الذي عُرض عام 2014 على قناة mbc وحظي بنسبة مشاهدة عالية. يومها كان المشروع يقوم على تباري النجوم في تقليد مغنين معروفين، مع إجراء تغييرات واضحة في أشكالهم الحقيقية عبر المكياج والستايل الذي اعتمدوه. تكوّن فريق «شكلك مش غريب» من خبراء تجميل ومظهر أجانب، قدّموا العديد من الأعمال التلفزيونية التي تركّز على التعديلات في المظهر الخارجي. على الضفة نفسها، يعتمد البرنامج الذي ستبثه «دبي» وتنتجه شركة «تالبا» الشرق الأوسط (يديرها زياد كبي)، على تغيير ملامح الفنان بالمكياج وستبرز التجاعيد والشيب. وتنشغل «تالبا» حالياً بتصوير «ذا فويس» و«ذا فويس كيدز» اللذين يعرضان قريباً على mbc، على أن تبدأ تصوير عملها الجديد في تشرين الأول (أكتوبر) المقبل في بيروت وتضع نقاطه العريضة. سيظهر الضيف بحلّة جديدة ومفاجئة للمشاهد الذي اعتاد أن يبدو النجم بكامل أناقته وشبابه أمام الكاميرا. وسيأخذنا البرنامج إلى عالم آخر قد يخاف منه الجميع، وهو التقدّم في السنّ وظهور علامات الشيخوخة. طرحت لائحة أسماء طويلة لتحلّ ضيفة على البرنامج، لكن الضيف سيتحلّى بالقليل من الجرأة لكي يجلس أمام الكاميرا ويخاطبها بكل رحابة صدر. في كل حلقة، يحلّ نجم (ممثل/ مغنٍّ...) على المشروع، على أن يشاركه الحوار رفيق عمره أو صديق مقرّب منه. من بين الضيوف المقترحين الممثلة سلاف فواخرجي التي قد تكون حلقة الافتتاح. كذلك لم يُستقَرّ اليوم على اسم البرنامج أو المقدّمة التي ستتولى مهمات التقديم، ولكن يتردّد أن اسم منى أبو حمزة كان مطروحاً بقوة.