القاهرة | ستة أفلام بدأ طرحها في شبّاك التذاكر المصري في موسم عيد الفطر، تضم ثلاثة نجوم هم: محمد رمضان، وأحمد عز، ومحمد سعد. لا يمكن الجزم بأنّ فيلماً واحداً سيحسم سباق الإيرادات في شباك التذاكر المصري لموسم عيد الفطر 2015. ما حصل في آخر موسمين في السينما المصرية (عيد الفطر وعيد الأضحى 2014)، يؤكد أنّ المنافسة القوية تصب في صالح كل الأعمال المعروضة، وأنّ مجمل الإيرادات هذا الموسم سيتخطى حاجز الـ12 مليون دولار أميركي.


وما يعزّز هذا الطرح أنّ موسم عيد الفطر هذه السنة سيمتد لشهرين حتى عودة الدراسة في أيلول (سبتمبر). حتى الآن، تفيد المؤشرات بأنّ «شد أجزاء» (إخراج حسين المنباوي، وسيناريو محمد سليمان عبد المالك) الذي يؤدي بطولته محمد رمضان سيحسم السباق لصالحه لكن مع منافسة قوية من «ولاد رزق» (إخراج طارق العريان، وسيناريو صلاح الجهيني) بطولة أحمد عز، و«حياتي مبهدلة» (إخراج شادي علي، وسيناريو سامح سر الختم) بطولة محمد سعد. يؤكد فيلم «شد أجزاء» انحسار موضة سينما البلطجة التي بدأها محمد رمضان نفسه قبل أربع سنوات ولاقت انتقادات حادّة. وبما أنّ الحالة الأمنية في الشارع المصري تحسنت في ما يخص العصابات الإجرامية التي فلت عيارها بعد غياب الشرطة، يجسّد رمضان شخصية ضابط شرطة يطارد المجرمين. ويعتمد بهذا على جمهوره الكبير في الأحياء الشعبية تحديداً الذي يعتبره لسان حاله وممثله الأوّل حالياً على الشاشة الكبيرة. أما في «ولاد رزق» الذي ينتجه المخرج طارق العريان بالشراكة مع زوجته أصالة نصري، فلا يقف أحمد عزّ بمفرده أمام الكاميرا. تشاركه في العمل مجموعة من النجوم الشباب أبرزهم عمرو يوسف، وأحمد الفيشاوي، إلى جانب الممثلة الصاعدة نسرين أمين، والممثل المخضرم سيّد رجب. ويدور الشريط حول أربعة أشقاء يقرّرون تشكيل عصابة للانتقام من المجتمع الذي ظلمهم بعد وفاة والدهم، لكن ضابط شرطة يطاردهم لتستمر لعبة القط والفأر طوال الفيلم.
ويعود محمد سعد عبر شخصية «تتَّح» من خلال «حياتي مبهدلة». في العمل، يقع عنصر أمن في حب الفتاة الحسناء نيكول سابا قبل أن يدهس بسيارته قطة، سيسبب له «عفريتها» مواقف كوميدية متتالية اعتادها جمهور محمد سعد. يستعين الأخير بالراقصة صوفينار، كما يقدّم ممثلين شباب مثل حمادة بركات وأحمد فتحي. بعد الأفلام الثلاثة الأولى، يأتي «سكّر مرّ» ثاني تجارب المخرج هاني خليفة الذي يعود مع قصة لمحمد عبد المعطي تدور حول عشرة شبّان وشابات يعيشون حكايات متداخلة ومعقدة. فتاة مسيحية تريد الزواج قبل فوات الأوان، لتسعى لاحقاً إلى الطلاق، وشاب متزمت دينياً، وصبية أخرى متحرّرة. من أبرز أبطال الفيلم أحمد الفيشاوي، وأيتن عامر، وناهد السباعي، وهيثم أحمد زكي، وعمر السعيد. أما «نوم التلات» (إخراج إيهاب لمعي، وكتابة فادي أبو السعود)، فهو الفيلم الجديد لهاني رمزي، تشاركه البطولة إيمان العاصي، وحسن حسني، وهشام إسماعيل. تنطلق فكرة الفيلم من إصابة البطل معتز بأسطورة تقول إنّه يختفي يوم الثلاثاء ولا يعرف ماذا يحدث في العالم حوله، قبل أن يضطر إلى مواجهة أحداث جرت وقت اختفائه. الفيلم الأخير هو «حارة مزنوقة» (إخراج بيتر ميمي، وسيناريو مصطفى حمدي) المستوحى عنوانه من عبارة شهيرة للرئيس المصري المعزول محمد مرسي. الشريط الذي تؤدي بطولته علا غانم، وأحمد فتحي، وأيمن منصور، يدور حول سيدة تستغل ثلاثة شبان يقطنون في حارة شعبية بسيطة في عمليات تجارة غير شرعية ضمن إطار كوميدي.

«حياتي مبهدلة» في صالات «غراند سينما» (01/209109)، «أمبير» (1269)، «سينما سيتي» (01/995195)، «فوكس» (01/285582)