دمشق | في ليلة رأس السنة هذا العام، يحقق الإعلام السوري قفزة نوعية مذهلة! ربما لأنها المناسبة الأولى التي لا يفاجأ بها، فيعدّ برمجتها على عجل، كما كان يفعل مع كل المناسبات والأعياد التي تأتي في وجهه مصادفة! هذه المرّة انتبه القائمون على الشاشات الوطنية، بأن رأس السنة صار على الباب، وراحوا يعدون العدّة لسهرات منوعة ومختلفة.


لكن يمكن القول بأنها ستخرج بصيغة تقليدية على الشكل الذي جرت فيه العادة لمثل هذه السهرات، من دون بذل جهد للتجديد، أو التقاط خلطة معاصرة حديثة لمثل هذه الأمسيات، التي تنجز ما تيسّر لها من تسلية وترفيه، لمن تخذله ظروفه، ولا يتمكّن من السهر خارج المنزل، فيمضي ليلته أمام شاشاته المحلية. وإن كان عدد هؤلاء قليلاً نسبياً، فإنه من الممكن أن تتاح لهم متابعة حفلات فنية وغنائية منوعة على فضائيات سورية عدة. البداية ستكون على قناة «سوريا دراما» التي ستقدم ليلة رأس السنة سهرتين مسجلتين تربطهما مع بعض من خلال فقرة مسابقات تذاع على الهواء مباشرة مهمتها تقديم هدايا نقدية وعينية وأجهزة موبايلات لمشتركيها.


استضافة فنانين حلبيين
في تحية إلى عاصمة الشمال
في ذكرى تحريرها
ومن المفترض أن يربح في هذه الليلة عشرات المشاهدين السوريين من خلال أسئلة خفيفة همّها توزيع تلك الهدايا المودعة في جعبة القناة كنوع من الدعاية لماركات وشركات تجارية. وتستضيف المذيعة ألمى كفارنة في السهرة الأولى مجموعة من الممثلين السوريين الشباب بينهم: كفاح الخوص، ورشا بلال، وعهد ديب إضافة إلى النجم المخضرم محمد الشمّاط المعروف بلقب «أبو رياح». أما مهمة الغناء فستوكل للمغني الشعبي أذينة العلي. وعلى ضفة مقابلة، تستضيف المذيعة ريم معروف في سهرة ثانية مسجلة تبث في الوقت نفسه مغنين شباباً من مدينة حلب، في رغبة لتوجيه تحية إلى «عاصمة الشمال» السوري في ذكرى تحريرها الأولى من بقايا الإرهاب.
من جانبها، تراجعت «الفضائية السورية» الرسمية عن تقديم سهرتها من منتجع ساحلي كما كان مقرراً، وستذهب نحو تقديم سهرة فنية منوعة في الاستديو، وسيكون نجمها المغني علي الديك، إضافة إلى حفنة من نجوم الدراما السورية على رأسهم: وفاء موصللي، وسلمى المصري، وخالد القيش، ومحمد الأحمد، وعلا باشا... كذلك ستبث أثناء السهرة شهادات خاصة لنجوم عرب، ولن يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل سنشاهد عرضاً راقصاً لفرقة علي حمدان، وعرض أزياء تقدم فيه مجموعة عارضات سوريات أحدث الأزياء المعاصرة والفساتين الممكنة لسهرات الميلاد ورأس السنة في هذا العام، إضافة إلى قراءة موسعة في الأبراج وحظوظها في العام الجديد.
على ضفة موازية، تقدم قناة «سما» السورية الخاصة سهرة مسجّلة خصصتها للغناء واختارت أن يكون نجمها اللبناني معين شريف (الصورة)، إلى جانب المغني السوري محمد الباش، ونجم الموسم الأوّل من برنامج المواهب «ذا فويس كيدز» الطفل عبد الرحيم الحلبي. وبحسب مصدر رفيع من داخل المحطة لنا، لن يتضح إن كان سينضم للسهرة بعض نجوم الدراما السورية، أم ستقتصر على أهل الغناء.
يبقى التذكير بأن الخبر الأكثر انتشاراً هذا العام عن حفلات الأعياد في سوريا، كان عبارة عن شائعة استساغها جزء من الجمهور، وسخر منها جزء آخر وتفيد كذباً بأن النجمة اللبنانية هيفا وهبي ستحيي سهرة رأس السنة في أحد فنادق دمشق. ليس هذا فقط بل حددت الشائعة ثمن البطاقات لهذه الحفلة، وهو الرقم الذي حفّز على التهكّم من الجمهور الذي سيتاح له حضور صاحبة «بوس الواوا»!