* تحت عنوان «أطياف الواقع»، افتتح الفنان أسامة بعلبكي معرضه الجديد في «غاليري أجيال» (الحمرا) ليستمرّ حتى 6 شباط (فبراير). يحاول الفنان الشاب (1978) استعادة البعد الشاعري للحلم عبر صور مستقرة في ذاكرته. معرضه يضمّ 14 عملاً جديداً (2014 – 2015، أكريليك على قماش) تحتلها مشاهدات ومناظر طبيعية وبعض البورتريهات. إنّها تعكس نظرة الفنان إلى الواقعية التي يشتغل عليها، أي غرابة الواقع التي تتخطى كل خيالنا. للاستعلام: 01/345213



* خلال إقامته في نيويورك للدراسة عام 1984، نفّذ جميل ملاعب (1948) حوالى ثلاثين عملاً من الغواش، والليتوغرافيا والحفر على الخشب. هذه الأعمال وجدت طريقها إلى صالة «جانين ربيز» (الروشة) التي تعرضها حتى 3 شباط. للاستعلام: 01/868290


* بعدما اشتهرت عام 2014 من خلال كليب «لبلادي» الذي قدّمها للجمهور العربي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، سارت فايا يونان في درب أكثر احترافيةً، فأقامت أمسيات عدة في لبنان والخارج، وافتتحت مع شقيقتها ريحان أماسي «أيام قرطاج السينمائية». ابنة حلب التي حقق كليبها الشهير مليوني مشاهدة على الشبكة، تقدم مساء السبت حفلة في «جامعة البلمند» (شمال لبنان) حيث تستعيد كلاسيكية عربية مع الفنان ريان الهبر قائداً للأوركسترا. للاستعلام: 06/930250

* تستكشف أعمال مروان رشماوي التأثيرات المختلفة بين الفضاء المديني والمشكلات الاجتماعية الثقافية. هكذا، تصير المدينة فسحة لحوار متعدد الاختصاصات بين الفن، والهندسة، والمدينية، والسوسيولوجيا والتاريخ. وهذا ما يعكسه معرضه الجديد في صالة «صفير زملر» حتى 7 أيار (مايو). للاستعلام: 01/566550

* تستعد أمكنة وفضاءات بيروتية عدة لاستضافة الدورة الثالثة من «فوتوميد» ابتداءً من 21 كانون الثاني (يناير) الحالي لتستمر حتى 10 شباط (فبراير). في «مركز بيروت للمعارض»، وstation، و«المعهد الفرنسي»، والمقر الرئيسي لـ «بنك بيبلوس»، وفندق «لو غراي»، يحتفي الحدث هذه السنة بالتصوير الإسباني من خلال الأعمال الفوتوغرافية لطوني كاتاني وألفارو سانشيز مونتانس ولويس فيوك، إلى جانب عرض مجموعة خاصة بالممثل الإسباني غابينو دييغو. تحضر فرنسا مع المعرض الاستعادي للمصور دوار بوبا، وصور أنطوان داغاتا إيما غروبوا وأرنو برينيون، وإيطاليا مع أعمال أليساندرو بوتشينللي وأنجيلو أنتولينو. محلياً، يشارك عدد من المصورين اللبنانيين هم طوني الحاج وكريم صقر ورندا ميرزا وإلسي حداد وغيرهم. وتخصص المسابقة مساحة لفن تصوير الفيديو عبر «الفنون التعبيرية المتوسطية: من الشعر إلى الالتزام» الذي يقدم أعمال فيديو لفنانين من منطقة البحر الأبيض المتوسط من مجموعة «البيت الأوروبي للتصوير الفوتوغرافي»، من بينهم آنج ليشيا وبياتريس بديكوني ولويجي بلترام ودانيال عربيد. كل ذلك بالتزامن مع ورش مختلفة حول «البورتريه»، و«هندسة المدينة»، و«الذاكرة الحضارية» وغيرها من الأنشطة التي تستمر لحوالى 15 يوماً. للىستعلام: 01/497494

* «أرواح متلاشية» هو عنوان المعرض الفردي الأول للفنانة اللبنانية باسمة عطوي. بدعوة من «جمعية حواس»، يفتتح المعرض عند السادسة من مساء الغد، ويستمر حتى 21 كانون الثاني (يناير) في «النادي الثقافي العربي» (الحمرا ــ بيروت).

للاستعلام: www.arabculturalclub.com